التخطي إلى المحتوى


قررت شركتا Disney وLucasfilm تغيير خططهم عن مشروعهم الجديد Lando الذى سيصبح فيلم روائى طويل بدلا من مسلسل، على أن يلعب الممثل العالمى دونالد جلوفر دور البطولة في العمل الجديد المشتق من فيلم Solo: A Star Wars Story ، بشخصية Lando في نسخة أصغر من شخصية الممثل بيلي دي ويليامز من أفلام Star Wars.


في الأسابيع الأخيرة، تم الكشف عن أن دونالد وستيفن جلوفر سيتوليان مهام كتابة المسلسل، لكن بعد التغيير الذى حدث، سخر ستيفن من أن العمل متجهًا إلى الشاشة الكبيرة بدلاً من التليفزيون، ألا أنه لم ترد ديزنى حول إمكانية طرحه على منصتها الخاصة.

Lando
Lando


 


وصرح ستيفن قائلا:” الفكرة الآن هي أنهم قرروا تقديم الشخصية فى فيلم بدلا من مسلسل، وبالتالى يتم الحصول على جميع المعلومات في مدةأقل عن الشخصية، وهذا ما لا يرضينى”، ومن بعد تصريحاته أكدت شركة Lucasfilm أن Lando سيكون فيلمًا روائيًا طويلًا.


تحدث دونالد جلوفر عن العودة إلى الشخصية في مقابلة أجريت معه في وقت سابق من هذا العام، وصرح قائلا:” Lando هو ساحر مختلف،  من النوع المنشق عن العادات، الذي لا أعتقد أن هناك الكثير منه بعد الآن، أحب أن ألعب Lando مرة أخرى، ويجب أن تكون الطريقة الصحيحة للقيام بذلك، في العامين الماضيين، أدى فيروس كورونا إلى جعل الناس يستمتعون بالوقت حقًا، ويدرك الناس أن وقتهم ثمين، أنت فقط تحصل على الكثير، أنا لست مهتمًا بفعل أي شيء سيكون مضيعة لوقتي أو مجرد راتب، أفضل قضاء الوقت مع الأشخاص الذين أستمتع بهم، ويجب أن يكون هذا هو الشيء الصحيح، وأعتقد أنه يمكن أن يكون كذلك، لاندو هو بالتأكيد شخص أحب قضاء الوقت معه”.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *