التخطي إلى المحتوى


كتبت ميرفت رشاد

الأربعاء، 23 أغسطس 2023 09:00 ص


ألم الكتف هو مرض شائع يصيب الكثير من الناس، وخاصة النساء، وهو عبارة عن هيكل معقد يسمح بنطاق واسع من الحركة، مما يجعله عرضة للتآكل مع مرور الوقت ، وتتيح الأكتاف الصحية نطاقًا واسعًا من الحركة، مما يسمح بحركة مريحة للذراع في الأنشطة والتمارين اليومية، إنها ضرورية للحفاظ على الاستقرار والتحكم أثناء الأنشطة المختلفة، وتعزيز الأداء البدني، وتقليل الضغط على المناطق الأخرى، وإليك العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى ارتفاع آلام الكتف لدى النساء وطرق الوقاية، وفقا لما نشره موقع ” hindustantimes“.


 


العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى ارتفاع آلام الكتف لدى النساء

 


⦁ نمط الحياة الخامل:


تتزايد آلام الكتف نتيجة لنمط الحياة الخامل اليوم، يمكن أن يؤدي العمل لساعات طويلة في المكتب مع القليل من التمارين أو عدم ممارسة الرياضة إلى إضعاف عضلات الكتف والتسبب في وضعية سيئة، يمكن أن تؤدي الحركة غير الكافية ونقص تدريب القوة إلى الضغط على مفصل الكتف وخلق اختلالات، مما يؤدي إلى الألم والانزعاج.


 


⦁ الوضعية السيئة:


تؤدي الوضعية الضعيفة والدعم المريح غير الكافي في العديد من السياقات إلى آلام الكتف لدى النساء، يمكن أن يؤدي ضعف صحة الكتف إلى أكتاف مستديرة وانحناء إلى الأمام وألم في الرقبة.


 


⦁ زيادة عبء العمل والتوتر:


تواجه النساء الآن توقعات وضغوطًا أعلى بكثير حيث يتعين عليهن إدارة حياتهن الشخصية والمهنية، غالبًا ما تجد النساء أنفسهن يتحملن مسؤوليات متعددة، مما قد يؤدي إلى زيادة مستويات التوتر، الكتفين والرقبة هي مواقع متكررة لعلامات الإجهاد الجسدية، في منطقة الكتف، يمكن أن تسبب العضلات المشدودة وزيادة توتر العضلات الألم ،يمكن تقليل آلام الكتف الناتجة عن التوتر باستخدام تقنيات الاسترخاء والتمارين الرياضية وإجراءات الرعاية الذاتية.


 


⦁ الحركة المتكررة والإفراط في الاستخدام:


يمكن أن تؤدي الحركة المتكررة والاستخدام المفرط للكتف في أنشطة مثل الكتابة أو الرسم أو ممارسة الرياضة إلى ضغط لا داعي له على المفصل، مما يؤدي إلى عدم الراحة والالتهاب.


 


⦁ التغيرات الهرمونية:


يمكن أن تنتج آلام الكتف عن التغيرات الهرمونية التي تعاني منها النساء، خاصة أثناء الحمل وانقطاع الطمث، يمكن أن تؤثر التقلبات الهرمونية على تراخي المفاصل، مما يزيد من خطر الألم والضرر، خلال هذه الأوقات، يمكن إدارة آلام الكتف من خلال اتباع نمط حياة صحي، وممارسة الرياضة بشكل متكرر، والحصول على المشورة الطبية الصحيحة.


 


⦁ العوامل المرتبطة بالعمر:


النساء أكثر عرضة للإصابة بألم في الكتف بسبب المتغيرات المرتبطة بالعمر، والتي غالبًا ما تؤدي إلى إصابات الكفة المدورة والتهاب مفاصل الكتف.


 




 


إدارة صحة الكتف من خلال التغذية

 


الكالسيوم وفيتامين د :


الكالسيوم وفيتامين د ضروريان للحفاظ على عظام قوية، وخاصة في مفاصل الكتف، يجب على البالغين، وخاصة النساء، تناول منتجات الألبان مثل الحليب والزبادي والجبن، وكذلك الخضار الورقية الخضراء.


 


أحماض أوميجا 3 الدهنية:


أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك مثل السلمون والتونة والسردين، مضادة للالتهابات وتساعد في التحكم في آلام الكتف، المصادر النباتية مثل بذور الكتان وبذور الشيا والجوز مفيدة أيضًا، يعتبر زيت السمك والمكملات النباتية من الخيارات الجيدة أيضًا.


 


البروتين


: من الضروري استهلاك كمية كافية من البروتين للحفاظ على نمو العضلات وإصلاحها، يتطلب الاستقرار والوقاية من الإصابات عضلات كتف قوية، توفر مصادر البروتين الخالية من الدهون، مثل الزبادي والدجاج والأسماك والفاصوليا والعدس، الأحماض الأمينية اللازمة لنمو العضلات وإصلاحها.


 


مضادات الأكسدة:


تساعد مضادات الأكسدة في مكافحة الالتهابات والإجهاد التأكسدي، مما قد يعزز صحة كتفيك، يعتبر التوت والحمضيات والسبانخ واللفت والفلفل وغيرها من الفواكه والخضروات مصدرًا رائعًا لمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن.


 


الترطيب:


شرب كمية كافية من الماء أمر بالغ الأهمية لصحة المفاصل، وتليين مفاصل الكتف، وتسهيل الحركة، وتقليل مخاطر التآكل، يجب على النساء تجنب الإفراط في تناول القهوة أو المشروبات السكرية والبقاء رطبًا.


 


 







التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *