التخطي إلى المحتوى

واشنطن في 25 أغسطس/ وام / نَظم مركز محمد بن راشد للفضاء بالتعاون مع وكالة ناسا وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن، “لقاء من الفضاء” في الولايات المتحدة الأمريكية أتاح الفرصة أمام الجمهور للتواصل مباشرةً مع رائدي الفضاء سلطان النيادي ووارين هويبرغ من على متن محطة الفضاء الدولية. شهد الحدث حضور معالي يوسف العتيبة، سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وعدد من مسؤولي مركز محمد بن راشد للفضاء، ووكالة ناسا.

تربط الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة شراكة وثيقة، حيث يتعاونان في استكشاف الفضاء ومجالات أبحاث علوم الطيران. بالإضافة إلى المشاركة في مهام على متن محطة الفضاء الدولية، يتلقى رواد الفضاء الإماراتيون المستقبليون تدريبات مع نظرائهم في مركز جونسون للفضاء التابع لناسا في هيوستن، تكساس.

تحدث رائدا الفضاء، خلال الاتصال المباشر، حول مهمتهما على متن محطة الفضاء الدولية ضمن طاقم Crew-6، حيث دخلا شهرهما السادس والأخير في الفضاء.

ويخوض رائد الفضاء الإماراتي أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب، حيث تمتد لـ6 أشهر، وقد نجح خلال هذه الفترة في تحقيق إنجاز مهم؛ حيث أصبح أول رائد فضاء عربي يقوم بمهمة سير خارج محطة الفضاء الدولية، وقد تم ذلك في شهر أبريل الماضي. هذا الإنجاز قام من خلاله بإضافة اسم دولة الإمارات العربية المتحدة إلى القائمة المتميزة التي تضم فقط 9 دول نجحت في تنفيذ مهام سير خارج المحطة الفضائية.

وقال سلطان النيادي خلال الاتصال: “حلمي منذ الطفولة أن أصبح رائد فضاء. نشأت في مدينة العين، حيث السماء الصافية والهدوء بعيدًا عن الضوضاء والتلوث، كنت أنظر إلى النجوم كل مساء وأتأمل في الإمكانيات المتاحة لاستكشاف الفضاء. وها أنا الآن في محطة الفضاء الدولية، مع زملائي من وكالة ناسا ومن جميع أنحاء العالم، ونحن بمثابة عائلة متناغمة ومتنوعة نكمل بعضنا البعض”.

سبق حدث “لقاء من الفضاء” جلسة حوارية أدارها الممثل الكوميدي الأمريكي ستيف هارفي. ركزت هذه الجلسة على التعاون الإماراتي الأمريكي في مجال الفضاء، بحضور سعادة سالم المري، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، وكارين فيلدشتاين، المدير المساعد للعلاقات الدولية والعلاقات بين الوكالات في ناسا، وهزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، حيث تحدثوا عنأهمية التعاون الثنائي لتعزيز الاكتشافات العلمية.

وتعليقًا على التعاون الإماراتي الأمريكي الوثيق، قال معالي يوسف العتيبة سفير الإمارات العربية المتحدة لدى الولايات المتحدة: “يظل التعاون الإماراتي الأمريكي قوياً حتى على بُعد ملايين الأميال من الأرض. منذ مهمة مسبار الأمل إلى المريخ، وصولاً إلى تدريب رواد الفضاء وتنفيذ المهام الحالية على متن محطة الفضاء الدولية، تتعاون الدولتان لتعزيز الاكتشافات العلمية وتمهيد الطريق أمام شبابنا لبناء مستقبل أكثر إشراقا.”

وقال سعادة سالم حميد المري، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء: “نؤمن في مركز محمد بن راشد للفضاء أن التقدم يأتي من خلال التعاون الدولي، وشراكتنا مع وكالة ناسا هي مثال حي على ذلك. تعكس هذه الشراكة التزامنا المشترك بتعزيز التقدم العلمي والابتكار في مجال استكشاف الفضاء. إن إنجازات سلطان النيادي خلال مهمته التي استمرت لمدة 6 أشهر تجسد النجاح البارز الذي يمكن تحقيقه عندما نعمل معًا ونتعاون سويًا”.

من جانبها، قالت كارين فيلدشتاين، المدير المساعد للعلاقات الدولية والعلاقات بين الوكالات في ناسا: “تجسّد الشراكة بين وكالة ناسا ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مهمات الفضاء البشرية مثالًا حيًّا على إمكانية تحقيق إنجازات متعددة عبر التعاون الدولي. بالإضافة إلى مهمة سلطان النيادي الرائدة في محطة الفضاء الدولية، تحمل هذه الشراكة تعاونًا آخر بين ناسا والإمارات العربية المتحدة في مهمة تاريخية لاستكشاف المريخ. نتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء في عدد من التجارب والدراسات العلمية لفهم العوامل التي تؤثر على صحة رواد الفضاء وتحسين رفاهيتهم، كما نمتلك أهدافًا مشتركة نحو المستقبل، من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات في مجال استكشاف الفضاء. ناسا ودولة الإمارات العربية المتحدة هما شريكان أساسيان في اتفاقيات أرتميس، التي تهدف إلى استعادة رحلات الإنسان إلى سطح القمر. هذه الشراكة تعكس التزامهما المشترك بتوسيع حدود الاستكشاف الفضائي بطرق آمنة ومستدامة. في الوقت الذي نترقب عودة سلطان النيادي إلى الأرض، نتطلع إلى تحقيق مزيد من التقدم والتعاون المثمر بين ناسا ودولة الإمارات العربية المتحدة في المستقبل”.

شهد الحدث حضور عدد من الدبلوماسيين والمسؤولين الحاليين والسابقين في الحكومة الأمريكية، بالإضافة إلى عدد من الطلاب.

ويأتي هذا الحدث كختام لسلسلة “لقاء من الفضاء” التي نظمها مركز محمد بن راشد للفضاء، وجذبت عددا كبيرا من الحضور من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، للتواصل مباشرةً مع رائد الفضاء سلطان النيادي خلال مهمته على متن محطة الفضاء الدولية.

محمد نبيل أبو طه/ محمد جاب الله/ زكريا محي الدين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *