التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، RHONDDA CYNON TAF LIBRARIES

التعليق على الصورة،

شعر السكان بالإثارة الشديدة لدى وصول محقق الشرطة آر إتش فابيان من لندن لمحاولة حل القضية

  • Author, نيثان بيفن
  • Role, بي بي سي نيوز

ذات مساء في أبريل/ نيسان من عام 1948، هزت جريمة قتل مروعة بلدة أبيردار في وادي كانون بويلز، وجعلت السكان المحليين مذعورين لدرجة عدم الرغبة في مغادرة منازلهم.

لقد تعرض رجل للسرقة وللطعن بوحشية 44 مرة، وألقيت بعد ذلك جثته في أحد أحواض الزهور في حديقة أبيردار.

أرسلت شرطة لندن، التي يعرف مقرها باسم سكوتلاند يارد، أكثر رجالها كفاءة للتحقيق في الجريمة، لكنه للأسف لم ينجح في العثور على القاتل.

في هذه الأثناء، كثرت الشائعات في مجتمع وادي كانون المصدوم بأن عملية القتل ربما كانت مرتبطة بهتلر وأتباعه النازيين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *