التخطي إلى المحتوى

أطلقت شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية “نيو” أول هاتف محمول يحوي العديد من الميزات التقنية المتطورة للاستخدام مع سياراتها الكهربائية، مثل استخدام الهاتف لتوجيه السيارة لركن نفسها.

وكشف الرئيس التنفيذي ويليام لي، وهو أحد كبار المتحمسين للمشروع، عن هاتف نيو بشنغهاي اليوم الخميس، مسلطا الضوء على ميزاته الجديدة مثل القدرة على التحكم في عدة سيارات بجهاز واحد، أو فتح قفل السيارة حتى عندما تكون مطفأة.

ويسلط إطلاق هاتف نيو الضوء على التقنيات المتقدمة للسيارات الكهربائية الصينية في السوق الأكبر عالميا للسيارات، حيث تمثل السيارات الكهربائية الآن أكثر من ثلث مبيعات السيارات.

ويمثل هاتف نيو الهاتف الأول الخاص بالسيارات الذي تبيعه شركة صينية، ويمكن لسائق نيو أيضًا استخدام الهاتف لإعطاء الأمر لمركبته لقيادة نفسها إلى موقعه.

ويحتوي هاتف نيو على أكثر من 30 وظيفة خاصة بالسيارة، ويفتح آفاقًا جديدة في تقنيات الاتصال. وقال ويليام لي “أعتقد أن العديد من منافسينا سيتعلمون من ابتكاراتنا في الهواتف الذكية”.

وتتوفر 3 نماذج من الهاتف، وتتراوح أسعارها بين 890 دولارا و1030 دولارا، وتباع في الوقت الحالي في الصين فقط، وتبدأ عمليات التسليم بداية من 28 سبتمبر/أيلول الحالي.

ومع ذلك، أثارت خطط إطلاق الجهاز القلق بين بعض المستثمرين، حيث ضاعفت شركة نيو استثماراتها في التقنيات المطورة للمكونات الرئيسية للجهاز مثل الرقائق والبطاريات، رغم الخسائر المتزايدة.

وسجلت شركة نيو خسارة صافية قدرها 6.12 مليارات يوان (نحو 839.51 مليون دولار) في الربع الثاني، مقابل خسارة قدرها 2.75 مليار يوان (376.26 مليون دولار) في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وباعت نيو أكثر من 94 ألف سيارة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بزيادة قدرها 31.9% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، متجاوزة النمو الإجمالي لمبيعات السيارات الكهربائية في الصين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *