التخطي إلى المحتوى

كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن عدم شعوره بالتقدير الكافي داخل باريس سان جيرمان بعد فوزه بكأس العالم قطر 2022.

ميسي قاد الأرجنتين للفوز بالمونديال العام الماضي، وأراد الاحتفال بكأس البطولة عن طريق جولة في ملعب حديقة الأمراء أمام الجماهير ولكن باريس رفض ذلك.

وقال ميسي خلال حديثه مع شبكة “Olga”:”علاقتي مع كيليان مبابي كانت مثل باقي اللاعبين، على الرغم من أنني لم أكن على ما يرام في باريس سان جيرمان، إلا أنني كنت بطل العالم وأنا هناك، كل شيء يحدث لسبب ما”.

الموضوع يُستكمل بالأسفل

وأضاف:”كنت اللاعب الوحيد من أبطال العالم الذي لم يتمتع بالدعم الكافي والاعتراف من ناديه بهذه الحقيقة”.

وعن قيام الجماهير الفرنسية بإطلاق صيحات الاستهجان ضده:”هذا أمر طبيعي ويمكن فهمه، كنت ألعب مع الأرجنتين وفزنا بكأس العالم على حساب فرنسا في النهاية، نحن السبب في عدم فوزهم بالمونديال مرة أخرى”.

وتابع”الكرة الذهبية؟ هي جائزة رائعة ولكني كنت محظوظًا للفوز بكل شيء في كرة القدم مثل دوري أبطال أوروبا والدوريات المحلية وكوبا أمريكا وكأس العالم، هذه الألقاب أهم من الكرة الذهبية”.

اضغط هنا لتحميل تطبيق TOD TV من متجر جوجل أو أبل

وأما عن خططه بعد الاعتزال:”أريد أن أعمل بمنصب المدير الرياضي ولكني لا أعلم من أين سأبدًا، بشكل عام أنا أحب تعليم أي شيء بخصوص كرة القدم، أحب التدريس عمومًا”.

المشاركة في النسخة القادمة من كأس العالم:”كل التفكير الآن ينصب على كوبا أمريكا، أريد الذهاب إلى هذه البطولة في حالة جيدة، بعدها سنرى ما سيحدث وحالتي وقتها”.

وواصل حديثه:”في الوقت الحالي أنا لا أريد التفكير في خططي بعد الاعتزال، أريد الاستمرار في الاستمتاع بما أفعله الآن فقط”.

وعن برشلونة:”كل شيء أمتلكه هو الآن في متحف النادي، الكرة الذهبية والأحذية الذهبية التي حصلت عليها”.

يذكر أن ميسي يعيش انطلاقة جيدة مع نادي إنتر ميامي الأمريكي، حيث نجح في تسجيل 11 هدفًا وصنع 5 في 12 مباراة حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *