التخطي إلى المحتوى

المنامة – تواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار استعداداتها لانطلاق مهرجان البحرين الدولي للموسيقى في نسخته الثانية والثلاثين، الذي تبدأ فعالياته في الأول من أكتوبر المقبل وتستمر حتى العشرين من الشهر نفسه، متضمنة أمسيات وحفلات من البحرين ودول الخليج والوطن العربي والعالم.

تستضيف المملكة بالتزامن مع مهرجان البحرين الدولي 32 للموسيقى، مهرجان الموسيقى والفنون الشعبيّة الخليجي، حيث تساهم مجموعة من الفرق الموسيقيّة الشعبيّة من دول الخليج، ومن الأردن والمغرب كضيوف شرف، في إثراء برنامج المهرجان بأنماط موسيقيّة مستمدة من الموروث الثقافي الثري للمنطقة.

وسيكون مسرح البحرين الوطني مساحة تستضيف أكثر من حفل ضمن المهرجان هذا العام، حيث الانطلاقة ستكون على خشبته مع حفل “ليلة في فيينا” الذي تحييه أوركسترا البحرين الفيلهارمونية يوم الأول من أكتوبر، أما ثاني استضافاته فستكون مع الأوركسترا والكورال السعودي التي تحضر إلى البحرين لأول مرة وتقدّم حفلها يوم السادس من أكتوبر، فيما سيكون الجمهور على موعد مع الحفل المرتقب “ليلة فن الصوت” الذي تحتفي عبره هيئة الثقافة بفن الصوت البحريني، وذلك في ختام المهرجان يوم العشرين من أكتوبر ويشارك فيه نخبة من الفنانين البحرينيين على رأسهم الفنان القدير أحمد الجميري.

وتستضيف الصالة الثقافية ومتحف موقع قلعة البحرين مجموعة كبيرة من الفعاليات والأمسيات الفنية الموسيقية ضمن مهرجان البحرين الدولي 32 للموسيقى ومهرجان الموسيقى والفنون الشعبية الخليجي، وهي مفتوحة للجمهور العام، وتأتي من بلدان كإيطاليا والأردن والمغرب وسلطنة عمان والكويت والصين والإمارات وألمانيا والهند، كما تساهم في المهرجان جهات صديقة عدة كسفارات إيطاليا والهند والصين وألمانيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *