التخطي إلى المحتوى

المرصد الرياضية: قارن الإعلامي الرياضي خلف ملفي بين أسلوب المدرب السابق للهلال دياز والمدرب الحالي خيسوس.

وكتب ملفي عبر حسابه الرسمي على منصة إكس:” لا دياز ولا خيسوس ، كلاهما (رسبا) ، خسر الهلال العام الماضي (أسهل) و (أهم) لقب (دوري أبطال آسيا) ، ولم يستفد (دياز وابنه) من مباراة الذهاب أمام أوراوا (في الرياض) ليتكرر السيناريو (في سايتاما).

وتابع:” وهذا الموسم تعادل الهلال مع الفيحاء بعد أن كان متأخرا بهدف، ولم يستفد جيسوس من الدرس أمام (نافباخور) الأوزبكي في بداية مشوار آسيا، وتكرر السيناريو (طبق الأصل).

وأضاف:” الأول مدرب (استحواذ) والثاني (مباشر) كما يشخصهما المحللون، ولكنهما لم يفلحا، علما أن (الزعيم) يملك أفضل النجوم.

وختم قائلاً:” ياترى، كم فريق سيواجه الهلال بهذا الأسلوب الدفاعي الصارم واللعب على الفراغات والارتداد السريع الضارب؟!، السؤال الأهم، مدرب بخبرة جيسوس، أليس من أهم واجباته مراجعة المباريات وإصلاح (الخلل الفاضح) وتدارك الأخطاء لاسيما في وجود نجوم عالميين ودوليين محليين؟!

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *