التخطي إلى المحتوى

تدرس الحكومة المصرية طرح رخص جديدة لإنتاج حديد التسليح والصلب المسطح أمام المستثمرين العام المقبل، وذلك لأول مرة منذ عام 2021، بحسب مصدرَين حكوميين تحدّثا لـ”اقتصاد الشرق”.

طرحت مصر رخصاً لحديد التسليح في نوفمبر 2021، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2010. زاد حجم الإنتاج في مصر من حديد التسليح 13% في 2022 إلى 8.389 مليون طن.

مصانع حديد مصرية توقف الإنتاج أو تقلصه بسبب شح الدولار

قال مصدر حكومي مطلع لـ”اقتصاد الشرق”: “إن شركة (نوفيستال إم) الروسية تعتزم ضخ استثمارات أولية تتراوح بين 400 و500 مليون دولار (12.3 و15.5 مليار جنيه مصري) لإنشاء مصنع للصلب في مصر، وقد نرى طرح رخص جديدة بقطاع الحديد والصلب العام المقبل”.

اجتمعت شركة “نوفيستال إم” الروسية في وقت سابق من الشهر الجاري مع ممثلين للحكومة المصرية لبحث فرص الاستثمار بسوق حديد التسليح والصلب.

تمتلك “نوفيستال إم” مصنعين في روسيا، وتنتج نحو 2.8 مليون طن سنوياً من حديد التسليح، وتصدر منتجاتها إلى 60 دولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *