التخطي إلى المحتوى


09:00 ص


الأربعاء 27 سبتمبر 2023

كتب _ محمود الشوربجي:

خلافات الميراث وطمع الاستحواذ على النصيب الأكبر من الميراث كانت الدافع وراء اتجاه ربة منزل للتخلص من زوجها في محافظة الشرقية.

في حلقة جديدة من “دماء في عش الزوجية” التي يتناولها “مصراوي” من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة، نروي تفاصيل مقتل شاب على يد زوجته وطليقته في عام 2014.

تفاصيل الجريمة وقعت في إحدى قرى مركز مشتول السوق في محافظة الشرقية، بعدما اتفقت فتاة مع طليقة زوجها على التخلص منه بعدما اشتد الخلاف بينهما بسبب ميراث الزوج من أهله.

المجني عليه يدعى “محمود. م. ت”، 35 سنة، عامل بصيدلية، تزوج من “إلهام. ع. ح” بعد أن ارتبط بها لعدة أشهر عقب انفصاله عن زوجته الأولى “فاطمة. م. ح”.

رغم مرور عدة أشهر على زواج “محمود” و”فاطمة”، إلا أنها لم تحاول إسعاده قط، حيث بدأت الزوجة في خلافاتها المتواصلة مع المجني عليه “حياتهم كانت كلها خناقات من أول يوم جواز”.

الزوج خلال هذه الفترة كان يتناقش مع أهله حول ميراث العائلة، ومع ذلك حاولت الزوجة التدخل بينه وبين أشقائه لإجباره على الاستحواذ على النصيب الأكبر من الميراث، وهو ما رفضه الزوج، فبدأت الخلافات تزداد بين الزوجة والضحية على ميراثه من أسرته.

لم تجد المتهمة مفر من هذه العلاقة التي اعتبرتها غير مُجدية لها، فحاولت إنهاء تلك الزيجة، لكنها أعادت تفكيرها مرة ثانية وقررت الانتقام من زوجها.

هنا ظهرت طليقة زوجها لتتعاون “فاطمة” و”ريهام” ضد الضحية، وأعدا لغرضهن حيلة تضمن لهن الانتقام من الزوج والتخلص منه بعيدًا عن أعين الجهات الأمنية.

الاتفاق تم على أن تقوم الزوجة المتهمة بوضع كمية من السم في كوب عصير أثناء تناول الزوج وجبة الإفطار -بتحريض من طليقته-، وهو ما تم بالفعل، حيث فارق الزوج على إثر ذلك الحياة، وقامت الزوجة وطليقة الضحية بلف “محمود” في سجادة استعدادًا للتخلص من الجثة وإخفائها داخل جوال.

شقيقة المجني عليه بدورها ذهبت فجأة إلى منزل شقيقها لزيارته وخلال ذلك اكتشفت الواقعة، فأثناء دخولها المنزل وجدت جثة ملفوفة في سجادة، وبمجرد أن أذيع خبر الجريمة تجمع أهالي القرية محاولين الفتك بالمتهمة.

وتمكن ضباط مباحث مشتول من ضبط الزوجة المتهمة، وطليقة المجني عليه، وتحرر المحضر رقم 2775 جنح المركز، واعترفت الزوجة تفصيليا بالواقعة، فيما أنكرت طليقة المجني عليه فأمر بحبسها على ذمة التحقيقات.

وفي مايو 2015 قضت محكمة جنايات الزقازيق، بإحالة أوراق الزوجة المتهمة بقتل زوجها عن طريق وضع كمية من سم الفئران في كوب عصير أثناء تناوله وجبه الإفطار، إلى فضيلة المفتي.

وكان مدير أمن الشرقية حينها قد تلقى إخطارًا من رئيس فرع البحث الجنائي بفرع الجنوب، يفيد بتلقيه بلاغًا من أهالي قرية تابعة لمركز مشتول السوق بقيام ربة منزل بالتخلص من زوجها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *