التخطي إلى المحتوى

وصل أعضاء “الطاقم 7” لناسا إلى “وطنهم” بعيدًا عن الوطن للأشهر الـ6 القادمة، حيث تم الترحيب برواد الفضاء الأربعة من 4 وكالات فضاء ودول مختلفة على متن محطة الفضاء الدولية، الأحد، بعد رحلة استمرت قرابة 30 ساعة على متن مركبة “سبيس إكس” الفضائية،”دراغون”.

ويتضمن الفريق الدولي الجديد أعضاء من الولايات المتحدة وروسيا والدنمارك واليابان، حيث يعوضون 4 رواد فضاء من مهمة “الطاقم 6” المقرر عودتهم إلى وطنهم في عطلة نهاية الأسبوع القادمة.

وحتى مغادرتهم فإن المكان مكتظ حاليًا على محطة الفضاء الدولية مع وجود 11 فردًا داخل المختبر الدوّار.

رغم ذلك، يقول الأفراد الجدد إنهم يتطلعون للعمل مع الجميع مشددين على ضرورة الوحدة والتعاون في الفضاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *