التخطي إلى المحتوى


قال منصور عبد الغني، المتحدث باسم وزارة قطاع الأعمال، إن القطن المصري نفخر به على مستوى العالم، كونه قطن لا مثيل له عالميا، إلا أن المشكلة التى يعانى منها المزارع المصرى منذ قديم الأزل تنحصر جزء منها في التسويق للمحصول والإنتاج من القطن.


 


أضاف عبد الغني، في مداخلة هاتفية لبرنامج “اليوم” مع الإعلامية دينا عصمت، على قناة dmc: “فيما يخص منظومة تجارة وتداول الأقطان، فقد استقرت الدولة المصرية خلال الأعوام الأخيرة على مواجهة مشكلات الأسعار والمحصول ونوع وجودة القطن المصري، وكانت هناك توجيهات من وزير قطاع الأعمال بعمل دراسات تفصيلية للأسواق الداخلية والخارجية، والوصول لسياسات بيعيه وتسويقية للارتقاء بجودة القطن المصري والحصول على أسعار مناسبة تناسب المحصول المصري”.


 


وتابع منصور عبد الغني: “السعر الحالي للقطن المصري لم يحصل عليه المزارع في تاريخ زراعة المحصول لأول مرة هذا العام، وأعلى سعر جرى بيع القطن به في مزادات الوجه القبلي كان 5000 جنيه وكان هذا أعلى سعر، واليوم نتحدث عن 11720 في أول مزاد لبيع القطن، والحكومة ملزمة بشراء المحصول من الفلاح إذا انخفض سعره تباعا وذلك بالسعر المعلن مؤخرا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *