التخطي إلى المحتوى

الذهب، هذا المعدن الثمين الذي لطالما أثار فضول واهتمام الإنسان، وله في التاريخ الاقتصادي لمصر دور كبير. وفي هذه الأيام، شهدنا تغييرًا في أسعاره نتيجة لقرارات اقتصادية جديدة. فما هي أسباب هذا الارتفاع؟ وما توقعات المستقبل من المعروف أن قرارات البنك المركزي تلعب دورًا حاسمًا في تحديد مسار السوق المالي. وفي الخميس 3 أغسطس، أعلن البنك المركزي المصري عن رفع أسعار العائد بواقع 100 نقطة أساس، مما أثر سلبًا على الاقتصاد بشكل عام وأسعار الذهب بشكل خاص. إذ وصل سعر الإيداع والإقراض وسعر العملية الرئيسية للبنك إلى مستويات قياسية جديدة، حيث وصلت النسب إلى 19.25%، 20.25% و19.75% على التوالي.

تحليل أسعار الذهب الحالية

إذا نظرنا إلى أسعار الذهب في الأسواق المصرية، فنجد أن هناك تقلبًا ملحوظًا في الأسعار. ففي الأحد 27-8-2023، وصل سعر الذهب عيار 24 إلى 2617.25 جنيه للشراء و2594.25 جنيه للبيع، وتم إضافة زيادة بقيمة 45 جنيهًا لكل جرام. أما الذهب عيار 21 فقد سجل 2290 جنيه، مع وضع إضافة تتراوح بين 40 و60 جنيهًا لكل جرام. وعيار 18 وصل إلى 1945.75 جنيه، مع زيادة قدرها 80 إلى 120 جنيه لكل جرام. ولم يكن الأمر مختلفًا بالنسبة لسعر الجنيه الذهب، حيث سجل 18160 جنيه.

الذهب لطالما كان ملاذًا آمنًا للاستثمار، وفي الظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها مصر، يظل الذهب يشكل فرصة جيدة للمستثمرين. لكن كما في كل استثمار، هناك دائمًا مخاطر، ويجب على المستثمرين أن يكونوا على دراية بكل التفاصيل والتغييرات التي قد تحدث في السوق. وفي النهاية، يبقى الذهب هو الخيار الأمثل للكثيرين، سواء كانوا مستثمرين أم لا.

العيار السعر (شراء) السعر (بيع) الزيادة على كل جرام
عيار 24 2617.25 جنيه 2594.25 جنيه 45 جنيه
عيار 21 2290 جنيه بين 40 – 60 جنيه
عيار 18 1945.75 جنيه بين 80 – 120 جنيه
الجنيه الذهب 18160 جنيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *