التخطي إلى المحتوى

تشهد الساحة الفنية العربية منذ عقود حالات اعتزال لفنانين أو ممثلين وذلك لأسباب متنوعة منها ما هو ذا طابع ديني أو بسبب أفول نجم هذا الفنان أو ذلك أو بداعي الزواج أو غيرها من الأسباب.


وقد أوضح المغني والممثل حسن فؤاد الذي اشتهر خلال فترة الستعينيات وشارك في عدد من المسلسلات من أشهرها “الوتد” ومسلسل “خان القناديل” إنتاج عام 2003، أسباب ابتعاده عن الفن الأضواء لفترة طويلة جداً تقدر بـ17 عاماً وذلك خلال حلوله ضيفاً في برنامج تلفزيوني.


وقال فؤاد موضحاً سبب ابتعاده قائلاً :”لما حد بيختفي من حياتك بيهزك، وفاة علاء ولي الدين وعبد الله محمود أثرت فيا وخلتني أبتعد عن الفن”، نافياً المزاعم التي تدّعي تحريمه للفن وقال :””عمري ما حسيت أن الفن يتعارض مع الدين وكنت بقف مع المشايخ وأقول أن الفن من أعظم مهن العالم إن استغل بشكل صحيح، في أعمال عديدة علمتنا زي “ليالي الحلمية” و”أرابيسك” و”أبو العلا البشري” الفن أنك تقدم رسالة تعلم الناس وتفيدهم”.


وتحدث كيف تحوّل إلى إمام جامع بعد أن حفظ القرآن الكريم وابتعد عن الفن فقال :”أنا من أسرة بسيطة ومتدينة وربنا أراد أني أتوقف وأحفظ القرآن وأدخل معهد القراءات وأحصل على إجازة القرأن الكريم وأبقى إمام مسجد لمدة 10 سنين ودي من أجمل فترات حياتي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *