التخطي إلى المحتوى

قوى مدنية وعسكرية بغرب ليبيا تدعو لإجراء انتخابات بـ«قواعد سليمة»

دعت قوى مدنية وعسكرية بغرب ليبيا، إلى سرعة إجراء الانتخابات الرئاسية والنيابية المُنتظرة، على «قواعد قانونية سليمة». يأتي ذلك بينما أعلنت جمعية الهلال الأحمر تعرض مقر أمانتها العامة في بنغازي لأعمال «نهب وتخريب».

وطالبت هذه القوى، في بيان مساء (السبت)، بمشاركة الأطراف كافة «دون إقصاء» في إيجاد حلول مناسبة للأزمة الليبية، مؤكدة «رفضها التام المشروعات التي من شأنها العودة إلى مربع الديكتاتورية مهما كانت الأسباب والمبررات، مع الإصرار على أن الحلول لا تأتي إلا بتوافق الجميع على حوار وطني جامع».

وتحدثت القوى عن «معارضتها التامة» لما سمّته «المماطلة السياسية التي تهدف إلى البقاء، والتمديد، والتشبث بالسلطة من خلال استغلال المال العام والنفوذ، والاستقواء على الآخرين»، لافتة إلى أهمية إيجاد «ميثاق وطني للسلام، تلتف حوله مكونات الوطن كافة».

ووجهت هذه القوى خطابها إلى المجلس الرئاسي، لـ«ضرورة اضطلاعه بمهامه في لم شمل الليبيين، وإيجاد حلول عملية لتوحيد المؤسسات، والسعي للعمل على المصالحة الوطنية الشاملة».

ودعا المجتمعون الأطراف الفاعلة في المجتمع كافة «لتحمل مسؤوليتهم الوطنية، والدفع نحو إيجاد (خريطة طريق) تمضي بالبلاد نحو الاستقرار، والوصول إلى قواعد قانونية سليمة لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية»، متابعين: «يجب أن يكون ذلك من

خلال مشاركة سياسية واسعة تشمل القوى السياسية والمدنية والاجتماعية كافة، بعيداً عن احتكار أطراف ومجموعات بعينها رسم هذه الخريطة».

وعلى المسار الانتخابي ذاته، قال المجلس الأعلى للدولة إن رئيسه محمد تكالة ناقش مع عضو المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، «الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد، وتنسيق الجهود بين المجلسين؛ من أجل تحقيق التوافق بين أطراف العملية السياسية كافة؛ للوصول إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي الذي يتطلع إليه الليبيون كلهم».

تكالة رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا مستقبلاً اللافي العضو بالمجلس الرئاسي (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى)

كما بحث تكالة واللافي تعزيز الخطوات التي اتخذها المجلس الرئاسي في ملف المصالحة الوطنية، خصوصاً المتعلقة بالتحضير لـ«المؤتمر الجامع للمصالحة».

وفي سياق قريب، قال «تكتّل إحياء ليبيا» إن رئيسه عارف النايض، يتواصل مع أطراف وطنية وإقليمية ودولية لتأكيد استكمال لجنة «6 + 6» أعمالها بشكل عاجل، وأخذها بعين الاعتبار الملاحظات الفنية للبعثة الأممية، ومفوضية الانتخابات، ومجلسي النواب، و(الأعلى للدولة)، وتقديمها مقرراتها النهائية، إلى رئاسة مجلس النواب لإصدارها.

ودعا (التكتل)، في بيان (الأحد)، إلى الشروع في تطبيق إجراءات تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة، فور إصدار مقررات اللجنة، وفتح باب الترشح لرئاسة حكومة تصريف أعمال جديدة، يتركز عملها على إعداد وتنفيذ انتخابات رئاسيّة وبرلمانيّة متزامنة، عاجلة، ونزيهة.

عارف النايض رئيس «تكتل إحياء ليبيا» (الشرق الأوسط)

وثمن «تكتل إحياء ليبيا» دور القوى الوطنية والإقليمية والدولية كافة و«إجماعها وإصرارها» على إجراء الاستحقاق المُنتظر، خصوصاً القوى الوطنية الرافضة «لبيع الذمم والوطن، والمصرة على السير نحو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة والنزيهة، دون تسويف أو مماطلة».

وفي شأن مختلف، أعلنت جمعية الهلال الأحمر، تعرض مبنى أمانتها العامة في بنغازي (شرق ليبيا) لـ«النهب والتخريب» بتحطيم بعض محتوياته المكتبية.

وطالبت الجمعية، في بيان لها، بـ«إبعاد مقارها ومتطوعيها عن أي صراع»، داعية الأجهزة الأمنية إلى حماية ممتلكاتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *