التخطي إلى المحتوى


نفث بركان صغير لكنه مضطرب قرب العاصمة الفلبينية مانيلا كميات أعلى من المتوسط ​​من ثانى أكسيد الكبريت والضباب الدخانى البركانى، اليوم الجمعة، مما دفع السلطات إلى إغلاق المدارس فى 5 مدن وعشرات البلدات وحث السكان على البقاء فى منازلهم.


وقال المعهد الحكومى للبراكين والزلازل إنه رصد نشاطاً في السوائل البركانية الساخنة فى بحيرة فوهة البركان تال، مما أدى إلى انبعاث غازات بركانية، حسبما نقلت “رويترز”.


وظل التحذير عند المستوى الأول على مقياس من 5 مستويات، مما يعني “زيادة طفيفة في الزلازل والنشاط الدخاني أو الغازي للبركان“.


ويقع البركان تال في بحيرة ذات مناظر خلابة في إقليم باتانجاس بالقرب من مانيلا، ويبلغ ارتفاعه 311 متراً، وهو من بين أكثر البراكين نشاطاً من بين 24 بركاناً في الفلبين.


وعلقت السلطات الدراسة الجامعية في عشرات البلدات والمدن بأقاليم مختلفة فضلاً عن 5 مدن في منطقة العاصمة.


وطلبت هيئة الطيران، اليوم الجمعة، من الطيارين تجنب التحليق بالقرب من فوهة البركان.


وتقع الفلبين ضمن “حزام النار” في المحيط الهادي حيث يتكرر وقوع الزلازل والأنشطة البركانية.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *