التخطي إلى المحتوى

قالت نقابة الكُتّاب الأمريكية في بيان إن مفاوضين من شركات إنتاج كبيرة في هوليوود  يعتزمون الاجتماع مجدداً، الجمعة، مع كتاب السينما والتلفزيون المضربين.

وذكرت شبكة CNN أن الجانبين أجريا مفاوضات، الخميس، استمرت لما يزيد عن 10 ساعات، لكنهما فشلا في التوصل إلى اتفاق لإنهاء مأزق قائم منذ شهور بشأن الأجور واستخدام الذكاء الاصطناعي.

ولم يرد تحالف منتجي الأفلام والتلفزيون على طلب للتعليق بعد.

وتوقف ما يقرب من 11500 من أعضاء النقابة عن العمل في مايو، لاعتراضهم على ما طرأ من تغير في ظروف العمل في عصر منصات البث التدفقي. 

وقال مصدر مقرب من الشركات إنه في مسعى للتوصل إلى اتفاق، حضر المفاوضات التي عقدت يومي الأربعاء والخميس بوب إيجر الرئيس التنفيذي لوالت ديزني، وتيد ساراندوز الرئيس التنفيذي المشارك لنتفلكس، ودونا لانجلي رئيسة مجلس إدارة إن.بي.سي يونفيرسال ستوديو جروب، التابعة لكومكاست وديفيد زاسلاف الرئيس التنفيذي لوواونر براذرز ديسكفري.

ويطالب كتّاب السيناريو برفع أجورهم والحصول على حصة أكبر من الأرباح المتأتية من طفرة خدمات البث التدفقي، إضافة إلى ضمانات بالحد الأدنى بشأن الإفادة من وظائف ثابتة.

أما شركات الإنتاج فتؤكد من ناحيتها أنها مضطرة لخفض تكاليفها بسبب الاوضاع الاقتصادية.

وتتّهم نقابة كتّاب السيناريو الأميركيين الاستوديوهات بالسعي إلى إقامة اقتصاد قائم على الوظائف الموقتة، تكون فيه وظيفة كتابة السيناريو “عملاً حرّاً بالكامل”.

ويعود آخر تحرّك مطلبي كبير في هوليوود إلى 2007-2008 حين نفّذ كتاب السيناريو إضراباً أدى إلى شلّ المجال السمعي والبصري في الولايات المتحدة، فيما استمر لمئة يوم وتكبّد القطاع بسببه خسائر بملياري دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *