التخطي إلى المحتوى

كعادته غادر منزله بقرية كوم أسفحت بمركز صدفا متوجهًا إلى مقر عمله بأحد المحاجر بقرية بصرة بمركز الفتح، وطبيعة عمله كان لا يغلق هاتفه، وبين ليلة وضحاها انقطع الاتصال به، وفشلت كل المحاولات الوصول إليه، حتى انتهى الأمر باكتشاف نهايته المأساوية.

تلقى اللواء وائل نصار مدير أمن أسيوط، بلاغا من اللواء توفيق جاد مدير المباحث الجنائية، بورود إخطار بالعثور على جثة “م.ح.ع”، عامل محجر بقرية بصرة، مقيم بقرية كوم أسفحت دائرة مركز صدفا، مقتولًا داخل سيارته، على طريق “أسيوط – أبوتيج” الزراعي أمام قرية المطيعة.

تشكل فريق بحث جنائي، برئاسة اللواء توفيق جاد مدير مباحث المديرية، والعميد أحمد شوقي رئيس مباحث المديرية، ضم العقيد محمود بدوي رئيس فرع المنطقة المركزية، والعقيد أحمد حربي رئيس فرع بحث الجنوب، والمقدم أحمد جميل وكيل فرع الجنوب، والمقدم عمرعبدالعظيم رئيس مباحث مركز أسيوط، ومعاونه الرائد محمود فراج معاون مباحث المركز، والرائد محمد الصباغ معاون مباحث صدفا، بالتنسيق مع العميد شريف أبو النجا رئيس فرع الأمن العام بأسيوط.

وتبين من التحريات أن المجني عليه خرج من مسكنه بقرية كوم أسفحت متوجا إلى مكان عمله بالمحجر في قرية بصرة بمركز الفتح، وأثناء سيره على طريق “أبوتيج – أسيوط” أمام قرية المطيعة أطلق 3 أشخاص كانوا يستقلون دراجة نارية أعيرة نارية عليه ما أسفر عن مقتله، بغرض الاستيلاء على السيارة ومتعلقات المجني عليه.

تبين لفريق البحث بعد الاستعانة بكاميرات المراقبة أن وراء الواقعة المتهمين “ع.ح.خ”، وصديقه “م.د.ب”، والمدعو “ي.ع.ف”، مقيمين بمحافظة سوهاج.

وتبين من التحريات أن المتهمين حينما شاهدوا مقتل المجني عليه فروا هاربين، وعقب تقنين الإجراءات تمكن فريق البحث الجنائي من إلقاء القبض على أحدهم، وبمواجهته بالتحريات وكاميرات المراقبة اعترف بارتكاب الواقعة وأرشد عن باقى المتهمين.

حرر محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة أمر المستشار حسين مصطفى وكيل نيابة مركز أسيوط، بإشراف المستشار عمر علام مدير النيابة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *