التخطي إلى المحتوى

فجّر رجل الأعمال المصري حسن طليق الفنانة علا غانم، عددًا من المفاجآت الصادمة والجديدة حول أزمته مع طليقته. مؤكداً على أن طلاقه منها تم رسميًا في مدينة مصر وليس في الولايات المتحدة الأميركية وذلك لاختلاف القوانين بين البلدين.

وقال المستشار القانوني لطليق علا غانم إن “قانون الانفصال في الولايات المتحدة الأميركية يقضي بتقسيم كل الأموال مناصفةً بين الطرفين إلى أن يتم الانفصال، وهو ما لم يحدث بعد”.

وأضاف أن “من المفترض أن يتم الطلاق رسمياً في أميركا بعد ستة أشهر، منوهاً بأن الطلاق وقع في أيار/ مايو الماضي”.

اقرأ أيضًا..علا غانم تخرج عن صمتها وتوضح كواليس فشل حياتها الزوجية


وقال طليق علا غانم إنه “اشترى لها فيلا في المهندسين وفيلا أخرى في العين السخنة قبل فيلا مسكن الزوجية، وأنها طلبت منه بناء فيلا أخرى لتكون بجانب مدينة الإنتاج الإعلامي، والتي اتخذا منها مسكناً للزوجية في منطقة “شبرامنت”.

وأضاف: “بعد انتقالنا الى أميركا، فوجئت منذ سنتين بأن علا باعت الفيلا لابنتها فريدة الضفراوي بمبلغ ضخم، رغبةً منها بإلغاء عقد الإيجار الخاص بها، وهذا عمل غير قانوني”… ثم عرض المستندات التي تؤكد استرجاعه للفيلا.

وعن الإصابات التي تعرّض لها من علا غانم وحارسها الشخصي ووالدتها، قال إنه فوجئ بهم ينهالون عليه بالضرب المبرح، من دون أن يؤذي أحداً منهم.وفق (لها)

وفي ختام المؤتمر، قال رجل الأعمال عبد العزير حسن، طليق علا غانم إنه وزّع “الشربات” احتفالاً بانفصاله عنها، لأن الحياة معها كانت لا تُطاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *