التخطي إلى المحتوى

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أهمية تحفيز المناخ الاستثماري في إمارة رأس الخيمة لدعم جهود النمو الاقتصادي، والذي يعد إحدى الركائز الرئيسية في استراتيجية الإمارة المستقبلية لمواصلة مسيرتها التنموية المستدامة، وترسيخ مكانتها وجهة إقليمية وعالمية رائدة للاستثمارات السياحية والعقارية، سعياً نحو ضمان مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

وقال سموه: إن دعم الشركات الوطنية وتعزيز تنافسيتها واستدامتها ورفع مساهمتها في الناتج المحلي للإمارة، يعتبر أولوية هامة في خطط رأس الخيمة لبناء اقتصاد مستدام، كونها شريكاً أساسياً في مسيرة التنمية الاقتصادية، ورافداً رئيسياً لتنويع الاقتصاد المحلي.

جاء ذلك خلال حضور سموه مساء أمس إطلاق الاستراتيجية والعلامة التجارية الجديدة لشركة رأس الخيمة العقارية، المطور العقاري الرائد في إمارة رأس الخيمة والمدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وذلك في فندق إنتركونتيننتال رأس الخيمة ميناء العرب.

ويأتي إطلاق الاستراتيجية والعلامة الجديدة لتكون بمثابة بداية مرحلة جديدة للشركة لمواصلة مسيرتها الاستثمارية الناجحة، وتعزيز مكانتها التنافسية في السوق العقاري في دولة الإمارات، والتي تنعكس من خلال مشاريعها العقارية المجتمعية الرائدة بما فيها قطاع الضيافة، والتي تتماشي مع الرؤية الطموحة لإمارة رأس الخيمة لتكون ضمن أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية ونمط الحياة العصرية في المنطقة.

رؤية وأوضح سموه أن رأس الخيمة تعمل وفق رؤية استراتيجية طموحة وخطط مستقبلية مدروسة، لتوفير بيئة حاضنة ومحفزة لنمو واستدامة الشركات الوطنية والدولية التي تتخذ من الإمارة مقراً لها، وذلك من خلال تبني منظومة اقتصادية وتشريعية متكاملة تدعم نجاح وتطور المشاريع الاستثمارية العقارية الكبرى، وإرساء بنية تحتية متطورة تشجع على الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تزخر بها رأس الخيمة، وبما يخدم الخطط التنموية لدولة الإمارات..
من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي أمس، في قصر سموه بمدينة صقر بن محمد، أنتونيس أليكساندريدس، سفير جمهورية اليونان لدى الدولة، الذي قدم للسلام على سموه.

ورحب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، بالسفير، وبحث معه عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز العلاقات مع جمهورية اليونان في مختلف المجالات.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *