التخطي إلى المحتوى





وكالات



نشر في:
الأحد 27 أغسطس 2023 – 3:43 م
| آخر تحديث:
الأحد 27 أغسطس 2023 – 3:43 م

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية، حبس المتهمة المتسببة بالحادث المروري المأساوي، الذي وقع فجر يوم الخميس على تقاطع شارع السور مع طريق الملك فهد بن عبدالعزيز، 10 ايام حبساً احتياطياً على ذمة التحقيق، وإحالتها للسجن المركزي؛ تمهيدًا لإحالتها للمحكمة المختصة.

وبحسب ما نشرته جريدة «القبس»، اليوم الأحد، أوضحت الداخلية الكويتية، أن جهة التحقيق باشرت فور تسلمها إحالة الحادث وفق الاجراءات القانونية، والذي تبين أنه حادث تصادم ثنائي ووفاة وإصابة واشتباه بحالة غير طبيعية لقائدة المركبة المتسببة بالحادث ومرافقها، حيث كانوا تحت تأثير مواد مسكرة، وكذلك تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وقيادة مركبة بسرعة فوق المعدل المسموح، وكذلك القتل بالخطأ والإصابة بالخطأ، وانتهاء تأمين المركبة.

ووفق البيان، تمت إحالة قائدة المركبة المتسببة بالحادث وكذلك مرافقها إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية، لأخذ العينات وأجراء التحاليل اللازمة وتسليمها لجهة التحقيق بعد إظهار نتائجها، وكذلك تم التحفظ على المركبات لمعاينتها من قبل إدارة هندسة المرور والخبير الفني، وقد تم حجز المتهمين بواقعة الحادث المروري على ذمة التحقيق، بعد إجراء التحقيقات اللازمة وفق القانون.

وبينت الداخلية أنه بعد ورود تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية، وتقرير إدارة هندسة المرور، تقرر حبس المتهمة 10 أيام احتياطياً على ذمة القضية، وإحالتها إلى السجن المركزي تمهيداً لإحالتها إلى المحكمة المختصة، وإخلاء سبيل مرافق قائدة المركبة، وفق الإجراءات المقررة بقانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية.

وأشارت إلى توجيه 10 تهم وهي (القتل الخطأ – الإصابة بالخطأ – قيادة مركبة تحت تأثير المشروبات الروحية أو المخدرة – تجاوز الحد الأقصى للسرعة المقررة – تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء – قيادة مركبة برعونة – قيادة مركبة بتأمين غير ساري المفعول – قيادة مركبة دون حمل ترخيص تسيير المركبة – التسبب بإلحاق ضرر بممتلكات الغير – إلحاق ضرر بالممتلكات العامة).

وأوضحت الداخلية أن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أصدر القرار الوزاري رقم 2023/863، بتشكيل لجنة تحقيق تختص بالتحقيق في ظروف وملابسات تسجيل القضية رقم 2023/86 المشار إليها، وما صاحبها من إجراءات إدارية من القطاعات المختصة بتسلم الحادث المروري المأساوي، وقد باشرت اللجنة أعمالها مباشرةً على ان تقدم تقريرها النهائي بنتيجة أعمالها خلال أسبوع.

ومنذ الخميس الماضي، تصدر اسم فاشينيستا كويتية، (ف.م)، مواقع التواصل الاجتماعي بعد وقوع حادث مروري أليم في الكويت، نتيجة تجاوزها الإشارة الحمراء، ما أدى إلى تصادم سيارتها بسيارة أخرى ووفاة مواطنين اثنين وإصابة آخرين.

وانتشر فيديو صادم على منصات التواصل الاجتماعي يُظهر حادثا مروريًا وقع بسيارة بنتلي، تقودها الفاشينيستا (ف.م) في الكويت، وقد أثار هذا الحادث غضب الشارع الكويتي، مطالبين بأخذ الإجراءات اللازمة بحقها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *