التخطي إلى المحتوى

التعليق على الفيديو،

الرصاص الطائش: ظننت أنني ذاهبة لاستلام جثة ابني

رغم تشديد القوانين، الرصاص الطائش مازال يحصد الأرواح في لبنان

“الرصاص الطائش” أو “الرصاص العشوائي”، ظاهرة متوارثة منذ أجيال في لبنان، وتخلف سنويا عددا كبيرا من القتلى والجرحى.

وبالرغم من إقرار مجلس النواب اللبناني قانونا يجرّم إطلاق عيارات نارية في الهواء ويحكم بالحبس أو دفع غرامة مالية، غير أن ذلك لا يشكل رادعاً في أغلب الأحيان، وتستمر هذه الظاهرة في الأفراح والأحزان حاصدةً أرواح الأبرياء.

وبلغ عدد ضحايا الرصاص “الطائش” في لبنان خلال السنوات العشر الماضية 81 قتيلا و169 جريحا بحسب احصاءات الشركة “الدولية للمعلومات”.

تقرير كارين طربيه من بيروت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *