التخطي إلى المحتوى

ينشر موقع بانكير في التقرير التالي اسعار عملات ” الروبل الروسي ، اليوان الصينى ، البيزو الأرجنتيني ، راند جنوب أفريقيا ،الريال البرازيلي ” اليوم السبت  26-8-2023 وفقاً لآخر تحديث يومي.

سعر الروبل الروسي أمام الجنيه المصري اليوم 

وتهتم قاعدة كبيرة من المصريين بمعرفة ومتابعة اسعار تلك العملات خاصة بعد طلب مصر بشكل رسمي الإنضمام لدول بريكس ، وايضا قيام مصر في المستقبل القريب بعملية تبادل عملات مع غالبية تلك الدولة.

سعر الروبل الروسي أمام الجنيه

١٠٠ روبل روسي = ٣٧٫٠٠ جنيه مصري

سعر اليوان الصينى أمام الجنيه المصري

١٠٠ رنمينبي صيني  =٤٣٣٫٧٩ جنيه مصري

سعر الراند الجنوب أفريقي أمام الجنيه المصري

١٠٠ راند جنوب أفريقي =١٦٩٫٠٩ جنيه مصري

سعر الريال البرازيلي أمام الجنيه المصري

١٠٠ ريال برازيلي =٦٤٢٫٢٥ جنيه مصري

سعر الروبية الهندية أمام الجنيه المصري

١٠٠ روبية هندية =٣٧٫٧٢ جنيه مصري

عملة بريكس الموحدة

خلال الأيام الماضية زاد الحديث عن أنه سيتم مناقشة عملة البريكس المشتركة في ندوة الشهر المقبل ومع ذلك ، صرح محافظ بنك روسيا ، إلفيرا نابيولينا ، أن إطلاق عملة مشتركة قد يكون أمرًا صعبًا.

وكانت هناك ادعاءات بأن ناتج اقتصادات البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا (بريكس) أكبر الآن من اقتصادات مجموعة السبع مجتمعةويضيف التأكيد وزنا للتأثير المحتمل لعملة جديدة.

جريمة تجار العملة.. مفاجأة الجنيه المصري بيساوي 6 دولار 
 
 

الجنيه مظلوم.. وحقه مهضوم وسعره الحقيقي مفاجأة ودا اللي قلته منظمات دولية وإن المضاربات هي اللي وصلت قيمته للمستوى المتدني دا.. وكمان ثقافة التخلص من الجنيه والوقوع فريسة لاشاعات تجار العملة والمضاربين خلق أزمة تخزين الدولار.

الدكتور كريم العمدة، أستاذ الاقتصاد الدولي فجر مفاجأة من العيار التقيل لما قال إن جزء كبير من أزمة الدولار هي المضاربات وسعره الحالي غير حقيقي، ومبالغ فيه بشكل كبير جدا بسبب تجار العملات والكيانات الغربية اللي دخلت على خط الأزمة وبقت تلم الدولار باي سعر.

وقال الخبير الاقتصادي كلام خطير جدا وهي إنه وفق قاعدة لبيانات البنك الدولي  وعند تقويم العملات المحليه بالدولار الدولي وهو معيار عالمي معترف بيه في قياس قسمة اس عملة اتضح إن الجنيه المصري بيساوي 5 و6 دولار دولي أسوأ زي ما حضرتك سمعت كده ودا كلام منظمات دولية حسب قواعد تقييم العملة .
والدولار الدولي وفقا لقواعد القوة الشرائية هو الأساس في تقييم أسعار العملات لكن ثقافة التخلص من الجنيه المصري والاشاعات خلى فيه اتجاه للتخلص من الجنيه عن طريق شراء دهب أو عقارات او سيارات والمضاربات هي السبب وحتى الدولار اللي ييتداول في السوق السوداء فيه كتير منه مش سليم لان فيه دولارات متجمدة وممنوع التعامل عليها دوليا وإن ظهور ثقافة تكنيز الدولار خلق سمعة سيئة عن الجنيه المصري إنه ضعيف.

كلام المنظمات الدولية وقاعدة بيانات البنك الدولي سبق وأكده رئيس الوزراء مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي إن الجنيه المصري مش مقوم بسعره العادل وإن المضاربات السبب في ارتفاع سعره وإن السعر الحالي وهمي وغير واقعي بالمرة.

كلام الخبير ورئيس الوزراء والمنظمات الدولية بيأكد قوة الجنيه المصري وقدرته على الصمود في الفترة الجاية لو اختفت السوق السوداء للدولار واللي هي سبب كل الكوارث لان لو الجنيه ييتداول بسعره الحقيقي وهو 6 جنيه مكانش هتظهر اي أزمة في الأسعار ولا التضخم ولا كانت الشركات عانت في استيراد السلع ولا كانت مصر طلبت قرض صندوق النقد الدولي وبكده يظهر قد ايه السوق السوداء والتجار ضربت السوق والاسعار وصعبت على الناس عيشتها.

لكن السعر الحقيقي للجنيه هيرجع تاني وهينزل لأقب سعر لأسباب كتيرة أولها انضمام مصر للبريكس في حدث اقتصادي هز العالم وتوفير مصر 28 ل30 مليار دولار في السنة  هي حجم الواردات المصرية من دول البريكس واللي هتتعامل بعد كده بالجنيه المصري ودا كفيل يقضي على السوق السوداء للدولار ويرجع الجنيه لعصره الذهبي.
.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *