التخطي إلى المحتوى

(CNN)–  قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، الجمعة، إنه “لا يستطيع أن يتخيل” أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين يقف وراء وفاة زعيم مجموعة فاغنر الروسية للمرتزقة يفغيني بريغوجين.

وأضاف لوكاشينكو، الذي يُعرف بأنه حليف لبوتين منذ فترة طويلة، للصحفيين :”لا أستطيع أن أقول من فعل ذلك لكنني أعرف بوتين إنه شخص حكيم وهادئ للغاية وحتى بطيء عند اتخاذ القرارات بشأن قضايا أخرى أقل تعقيدا، لذلك، لا أستطيع أن أتخيل أن بوتين فعل ذلك، وأنه هو المسؤول، لقد كان عملا قاسيا للغاية وغير احترافي”، وفقا لوكالة الأنباء الحكومية “بيلتا”.

يذكر أن بريغوجين عندما حرض على تمرد مسلح ضد الكرملين في يونيو/ جزيران، قال لوكاشينكو إنه تفاوض معه على التهدئة.

وقد نسب الكرملين الفضل إلى ألكسندر لوكاشينكو في المساعدة خلال الأزمة، على الرغم من أن بوتين أو بريغوجين لم يؤكدا روايته للأحداث.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن أي تأكيدات حول تورط الحكومة الروسية في حادث تحطم الطائرة الذي من المفترض أنه قتل بريغوجين هي “كذبة مطلقة”.

وحذر مسؤولون أمريكيون، في حديثهم لشبكة CNN، من أنه من السابق لأوانه استخلاص أي استنتاجات حول سبب الحادث، ولكن يتم تقييم عدد من الاحتمالات، بما في ذلك وضع عبوة ناسفة على متن الطائرة تسببت في الحادث.

وفي الوقت نفسه، يعتقد الأشخاص المطلعون على المعلومات الاستخبارية أن إسقاط الطائرة كان متعمدا وأن الهدف كان قتل يفغيني بريغوجين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *