التخطي إلى المحتوى

كشفت شركة جوجل عن نموذج أولي لمجهر (ميكروسكوب) يعتمد على تقنيات الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي لمساعدة الأطباء المتخصصين في تشخيص الأورام السرطانية وغيرها من الأمراض.

وطورت جوجل ذلك المجهر المتقدم بالتعاون مع وزارة الدفاع الأمريكية، ويمكنه تحليل المؤشرات المرئية، مثل الخرائط الحرارية وحدود الكائنات، في الوقت الفعلي من أجل تحديد وجود خلايا سرطانية أو أي من الأمراض الأخرى في العينات المأخوذة من الأنسجة البشرية.

وكانت جوجل قد أعلنت هذا المشروع أول مرة عام 2018، لكنه لم يُستخدم حتى الآن في تشخيص المرضى، ويوجد حاليًا 13 نموذجًا أوليًا من مجهر الواقع المعزز المستند إلى الذكاء الاصطناعي الخاص بجوجل، ولا يزال بحاجة إلى المزيد من الاختبارات قبل أن يكون أداة مساعدة للأطباء المتخصصين في عملهم اليومي.

وفقًا لجوجل، فإن القصد هو إنشاء نظام يمكن “إدماجه في المجاهر الضوئية الموجودة في المستشفيات والعيادات”.

ويمكن أن توفر المجاهر المجهزة بهذا النظام، الذي يُعرف باسم Augmented Reality Microscope ويُشار إليه اختصارًا بـ ARM، مجموعة متنوعة من التعليقات المرئية، مثل النصوص والأسهم والخطوط والخرائط الحرارية والرسوم المتحركة، وقد صُمم كلٌ منها لأهداف تقييم مميزة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ووفقًا لما ذكره موقع CNBC المتخصص في أخبار المال والأعمال، فإن وحدة الابتكار التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية قد تفاوضت مع جوجل على اتفاقيات من أجل توزيع المجاهر الجديدة من خلال الجيش، بهدف إتاحتها لبعض الجهات الحكومية قبل نهاية العام الجاري.

وتشير التقارير إلى أن تلك المجاهر المتقدمة يتراوح سعرها بين 90 ألفًا ومئة ألف دولارٍ أمريكي، وهي تكلفة تتجاوز الإمكانيات المادية لمقدمي الخدمات الصحية المحليين في الولايات المتحدة.

ويُعتبر القطاع الصحي من القطاعات المهمة التي تسعى جوجل إلى توظيف قدرات الذكاء الاصطناعي فيها.

وكانت تقارير سابقة قد قدرت إجمالي استثمارات جوجل في مجال الذكاء الاصطناعي بما يفوق مئتي مليار دولار أمريكي خلال العقد الأخير.

https://www.youtube.com/watch?v=videoseries

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *