التخطي إلى المحتوى

د. عدنان الشهراني لـ«الرياض» نستعد
لإجراء 23 بحثاً عن الحج بمشاركة 40 باحثاً

تبذل جامعة أم القري سنوياً الكثير من الجهود الحثيثة لخدمة الحجاج والمعتمرين في موسم الحج والعمرة، مسخرة بذلك طاقاتها البشرية والعلمية والبحثية والإدارية وغيرها لتوفير أفضل الخدمات لضيوف الرحمن بالتنسيق مع الجهات المعنية. 

‏‎يأتي ذلك انطلاقاً من إيمانها باهتمام المملكة بخدمة الحجاج وتطوير وتحسين تجربة الحاج والمعتمر، حيث تضمنت استراتيجية الجامعة 2027 عددا من المبادرات ذات العلاقة بالخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين في جانب الأبحاث والابتكارات والخدمات التعليمية والتطوعية. 

وأوضح في حديث خاص لـ”الرياض” عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى د. عدنان الشهراني أن المعهد يستعد لإجراء 23 بحثاً يشارك فيها أكثر من 40 باحثاً، حيث شملت على 10 دراسات في مجال البيئة والصحة، و5 دراسات في مجال الهندسة العمرانية، و5 دراسات في مجال الخدمات العلمية والمعلوماتية، و3 دراسات في المجال الإداري والإنساني والإعلامي، وتأتي هذه الدراسات بالتعاون مع أكثر من 20 جهة مثل: وزارة الداخلية، وإمارة منطقة مكة المكرمة، والهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ووزارة الحج والعمرة، ووزارة الصحة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وشركة كدانة، وأمانة العاصمة المقدسة، برنامج خدمة ضيوف الرحمن، وغيرها من الجهات. 

وأضاف د. عدنان أن عددا من الدراسات تهدف إلى تجويد وتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن قبل دخول الموسم بوقت كاف، حيث يضع المعهد خططه البحثية والتنفيذية والمبادرات الميدانية والمقترحات النوعية التي تهدف إلى الارتقاء بجودة الخدمات وتحسين تجربة الضيف من منظور مقدمي الخدمة وضيوف الرحمن وقياس مستوى الرضا لديهم، ويقوم المعهد بتوزيع الطاقات البشرية المشاركة في المشاعر المقدسة والحرم المكي ومناطق تجمع الحجاج في أماكن الإقامة والاهتمام الكبير بالنطاق الزماني والمكاني لكل دراسة حسب المنهجية المعتمدة والإجراءات التنفيذية لكل منها أثناء الحج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *