التخطي إلى المحتوى

دشّن الرئيس التنفيذي لهيئة المكتبات الدكتور عبد الرحمن بن ناصر العاصم، الجهاز رقم (12) من مشروع كبائن المكتبة الصوتية “مسموع” في حديقة مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض، ليتيح لزوّار المكتبة والحديقة الاستفادة من الخدمات السمعيّة التي يقدمها الجهاز بطريقةٍ ميسرة وسهلة.

ويأتي تدشين هذا الجهاز امتداداً للمرحلة الثانية التي أطلقتها الهيئة في الربع الأول من هذا العام في مدينة الأحساء، على أن يعقبه عدة أجهزة في كلٍ من الرياض وجدة والمنطقة الشرقية، وذلك ضمن مبادرة تقديم خدمات المكتبات في أماكن التجمعات – إحدى المبادرات الإستراتيجية لهيئة المكتبات -، وتسعى الهيئة من خلال “مسموع” للتعريف بالمحتوى الصوتي، وتقديمه بوصفهِ شكلاً من أشكال مصادر المعرفة، وتأمين الوصول الميسر للمعرفة لمختلف الفئات المجتمعية في جميع مناطق المملكة عن طريق توفير الكتب الصوتية في المواقع المميزة، إلى جانب إعادة إحياء الإرث الثقافي بطريقةٍ مبتكرة تخدم مستهدفات الهيئة.

الجدير بالذكر أن الهيئة استلهمت فكرة كبائن المكتبة الصوتية “مسموع” من كبائن الاتصالات التابعة لوزارة البرق والبريد والهاتف في الثمانينات والتسعينات الميلادية، من حيث شيوعها وسهولة استخدامها، وتتيح كبائن “مسموع” للمستخدمين الاستماع للمحتوى الصوتي عبر الجوال، وذلك من خلال تصفح المحتويات وفق تصنيفات المدة، والموضوع، والأكثر استماعاً وغيرها؛ ليختار بعدها الملف الصوتي المطلوب، مع إمكانية الاستماع لمقطع قصير منه مباشرة عبر الجهاز أو مسح QR Code للاستماع لكامل الملف الصوتي عبر الهاتف المحمول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *