التخطي إلى المحتوى

في طرفة عين تبدلت أحوال النجمة المصرية شيرين عبدالوهاب، وتصدرت الترند العالمي لموقع تويتر بعد تقديم أفضل حفل غنائي لها منذ ثلاثة أعوام، في “ليلة الدموع“، التي حققت نجاحاً استثنائياً لملكة المشاعر، لم يكن متوقعاً حتى من أقرب الناس لها، ولم يكن ليحدث لولا حصول شيرين على ثلاث دفعات من الدعم النفسي أعدن لها الكثير من ثقتها في موهبتها، والاتزان في وقوفها على خشبة المسرح، سيدتي تكشف لكم أسرار الساعات الأخيرة قبل تألق شيرين عبدالوهاب.

شيرين عبدالوهاب ل جمهورها: كل ده علشاني؟

بخطوات ثقيلة مملوءة بالقلق بدأت شيرين فقرتها الغنائية في “ليلة الدموع”، ولاحظ الجميع أن ارتباكاً واضحاً في ظهورها وحركتها أمام الميكرفون، ليحدث ما لم تتوقع شيرين، وهو تدخل جمهور الحفل بقوة لاستكمال الأغنية بصوت لم يرج المسرح فقط، ولكنه رج حنجرة شيرين نفسها وأزال عنها الكثير من “صدأ العزلة”، ولم تصدق شيرين كل هذا التفاعل وقالت مندهشة: كل ده علشاني؟”.

دموع الجمهور، وصوته الذي زلزل قاعة الحفل لم يصعد بشيرين لصدارة الترند العالمي فحسب، ولكنه صعد بها إلى أيام المجد القديم، ودفعها للتركيز على نقطة قوتها التي لا تنفد “محبة الجمهور” والغناء بإحساس غير مسبوق، لتنطلق بعدها في رحلة تألق شهدت تقديم عدة أغنيات تعد أيقونات في ألبوم أغاني الرومانسية الحزينة ومنها كده يا قلبي، مشاعر، قال صعبانة عليه، نسيني، متحاسبنيش، وعبرت شيرين عن تقديرها للجمهور السعودي وقالت بعفويتها المعروفة” هما اللى أبدعوا” وعندها حق، فلولا تدخل الجمهور في الوقت المناسب لسقطت شيرين أسيرة الارتباك والقلق.

أحلام أنقذت شيرين قبل ساعتين من “ليلة الدموع”

السر الثاني وراء تألق شيرين عبدالوهاب في حفل “ليلة الدموع” ومن بعده حفل موسم الجيمرز، كشفت عنه النجمة الخليجية أحلام مساء أمس عقب حفلها في جولة المملكة، حيث أزاحت الستار لأول مرة عن تفاصيل مقابلتها لشيرين عبد الوهاب وزوجها قبل ساعات قليلة من بدء حفل “ليلة الدموع”.

وقالت أحلام في المؤتمر الصحفي إن شيرين زارتها هي وزوجها في جناحها بالفندق، وكانت ملامحها حزينة، ولكن بعد أن قضت ساعتين مع أحلام وأعطتها من طاقتها الإيجابية خرجت شيرين وهي سعيدة وتألقت في حفل ليلة الدموع.

وأضافت أحلام: شيرين صوت من أقوى وأهم أصوات الوطن العربي، وصوت لن يتكرر على الإطلاق.

هاني فرحات يكشف السر الثالث

المايسترو هاني فرحات كشف هو الآخر عن سر ثالث وراء تألق شيرين عبدالوهاب في حفل “ليلة الدموع” مؤكداً أن الفرقة الموسيقية كان لديها إصرار على دعم ملكة المشاعر، وقال: إن كل المشاركين في حفل “ليلة الدموع” الذي أقيم أمس بجدة، هدفهم إمتاع الجمهور العربي كما أن الجميع كان لديه رغبة في تقديم أفضل ما لديه، لكني ومع الأوركسترا بذلنا مجهوداً كبيراً في البروفات بسبب رغبتنا في تقديم كل مطرب بشكل جديد أمام جمهوره.

وأضاف: شيرين كانت المفاجأة الأهم لأنها تحظى بشعبية كبيرة لدى كل الجمهور العربي وظهرت بشكل متميز وسعيد إنني التقيت بها؛ لأنها من المطربات شديدة الخصوصية، وجودها أعطى الحفل قوة كبيرة، واستمتعنا سوياً بالموسيقى التي قدمناها سوياً.

وتابع: كما أن كواليس البروفات كانت ممتعة معهم جميعاً، ولذلك وفقنا جميعاً إلى الخروج الذي خطط له من قبل للحفل”.

شيرين عبدالوهاب حصلت على بداية جديدة وقوية لاستعادة حضورها البارز على خريطة الغناء المصري والعربي، وكلمة السر الأولى كانت جمهورها، فهل تحافظ عليه وتقدم له نسخة جديدة وعصرية من مطربة المشاعر؟ سؤال تملك شيرين وحدها الإجابة عليه في الأيام المقبلة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».

وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *