التخطي إلى المحتوى

تخطط شركة النفط البريطانية بي بي بالتعاون مع شركائها لاستثمار 3.5 مليار دولار في قطاع النفط المصري، خلال السنوات الـ3 المقبلة.

وحسب بيان حصلت منصة الطاقة على نسخة منه، استعرض رئيس الشركة برنارد لوني، خلال لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الإثنين 28 أغسطس/آب (2023)، خطط الشركة الاستثمارية مع شركائها في مصر بمجالات البحث والاستكشاف والتنمية.

وتسعى شركة النفط البريطانية بي بي (BP) إلى تعزيز قدراتها على إنتاج النفط والغاز في مصر، مع ضمان تقليل التأثير البيئي لجميع مشروعاتها.

مباحثات لوني مع السيسي

أعرب الرئيس السيسي عن التقدير لحجم أنشطة واستثمارات الشركة البريطانية المتنامية في مصر، بما لها من إسهام في عمليات الاستكشاف والإنتاج للغاز والنفط، ما يدعم القطاع بصورة محورية، ويعزز جهود تحول مصر إلى مركز إقليمي لإنتاج وتداول الطاقة.

وأكد السيسي الأهمية التي توليها الدولة المصرية لمشاركة الشركات العالمية والقطاع الخاص في مجالات النفط والغاز والطاقة المتجددة.

وتتطلع مصر لتعزيز التعاون القائم مع الشركة البريطانية، وبما يشمل مجال خفض الانبعاثات وتحول الطاقة، بالإضافة إلى إنتاج الهيدروجين الأخضر، سعيًا لزيادة الاستكشافات والإنتاج، وتعظيم استفادة الدولة من مواردها الكامنة لصالح الأجيال الحالية والقادمة.

جانب من مباحثات السيسي مع رئيس شركة النفط البريطانية بي بي
جانب من مباحثات السيسي مع رئيس شركة النفط البريطانية بي بي – الصورة من صفحة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بمصر في فيسبوك

وتدير شركة “بي بي” مشروع تطوير الغاز الرئيس في غرب دلتا النيل، الذي ينتج حاليًا نحو 900 مليون قدم مكعّبة يوميًا من الغاز، و27 ألف برميل يوميًا من المكثفات.

ويشمل التطوير 5 حقول غاز عبر مربعات امتياز شمال الإسكندرية والمياه العميقة في غرب البحر الأبيض المتوسط.

كما تتمتع “بي بي” بحضور قوي في شرق دلتا النيل من خلال مشروعها المشترك مع الشركة الفرعونية للبترول (PhPC) والأصول التي يديرها الشركاء الآخرون.

وتستحوذ “بي بي” بالتعاون مع شركائها، حاليًا، على نحو 70% من إنتاج الغاز في مصر، وفق ما جاء بالموقع الرسمي لشركة النفط البريطانية.

مشروعات النفط في مصر

من جانبه، أكد رئيس شركة بي بي البريطانية محورية الشراكة الإستراتيجية بين مصر والشركة التي امتدّت على مدار 60 عامًا.

وأشاد برنارد لوني بما حققته مصر على صعيد التنمية، خاصة في مجال البنية التحتية، بما ينعكس إيجابًا على مختلف مسارات الاستثمارات، وخاصة في الطاقة والطاقة المتجددة، بالإضافة إلى مشروعات التعاون الإقليمي الجارية في شرق المتوسط لنقل وإسالة الغاز، وكذلك للربط الكهربائي.

ونوه بالجهود الجارية بالتعاون مع وزارة البترول لدعم بناء قدرات الكوادر البشرية العاملة بمجال الطاقة في مصر، بالإضافة إلى حرص الشركة على الاضطلاع بدورها على صعيد المسؤولية المجتمعية، من خلال تقديم منح للشباب المصريين للدراسة في كبرى الجامعات البريطانية.

جانب من مباحثات السيسي مع رئيس شركة النفط البريطانية بي بي
جانب من مباحثات السيسي مع رئيس شركة النفط البريطانية بي بي – الصورة من صفحة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بمصر في فيسبوك

وتستعد شركة النفط البريطانية لبدء حملة جديدة للحفر خلال المدة المقبلة في الامتيازات الجديدة التي حصلت عليها في البحر المتوسط، إذ تعلّق مصر آمالًا واسعة على حملات حفر الآبار المتعددة التي ستقوم بها بي بي وشل، إذ أطلقت خلال أغسطس/آب الجاري حملة لحفر 9 آبار من المتوقع أن تستمر لمدة 20 شهرًا، حسبما ذكرت مجلة ميس الأميركية.

وكانت بي بي قد منحت مؤخرًا شركة “تي دبليو إم إيه” (TWMA) الإسكتلندية عقدًا بـ15 مليون دولار أميركي للعمل في مصر.

وأوضحت “تي دبليو إم إيه” أنها ستوفر تقنية معالجة حطام الحفر “روتوميل” (RotoMill)، التي ستعمل على معالجة جميع النفايات من غرب وشرق دلتا النيل، إذ من المقرر أن يبدأ العمل في أكتوبر/تشرين الأول (2023)، ويستمر لمدّة 5 سنوات.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *