التخطي إلى المحتوى

فازت «بيت الخير» بجائزة المؤسسة الخيرية الرائدة، حيث تصدرت المركز الأول ضمن الفئات المؤسسية المشاركة في مسابقة التميز الداخلي التي نظمتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، وأعلنت نتائجها في حفل أقامته الدائرة لتكريم الفائزين، حيث قدم مديرها العام، الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، درع الجائزة لمدير عام الجمعية، عابدين طاهر العوضي، بحضور نائب المدير العام، سعيد مبارك المزروعي.

ودخلت الجمعية عامها الـ35 في العمل الخيري والإنساني، وطورت بناءها المؤسسي، والرقمي، وتكاملت عملياتها الخيرية لخدمة المستفيدين المستهدفين من عملها الخيري وفي مقدمتهم الأسر المواطنة الأقل دخلاً والفئات الضعيفة في المجتمع، وفق نظام مؤسسي متكامل يضمن وصول المساعدات اللازمة لأكثر الناس حاجة بما يكفيهم ويحافظ على كرامتهم.

وأثنى مدير عام الدائرة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، على أداء الجمعية وجهودها المجتمعية، قائلاً: إن «بيت الخير» استحقت هذا الفوز عن جدارة، تتويجاً لجهودها المبذولة لسنوات طويلة تحت شعار «من الإمارات وإلى الإمارات»، بإشراف مجلس إدارتها وعلى رأسه مؤسسها جمعة الماجد، صاحب الفضل الكبير بعد الله عز وجل، في كل ما حققته الجمعية من نجاحات وإنجازات أهلتها لتكون رائدة العمل الخيري والإنساني داخل الدولة، في ظل قيادة سنّت قوانين وتشريعات لتنظيم العمل الخيري، حتى أضحت دولة الإمارات سباقة في مجال العمل الخيري، وتصدّرت دول العالم في عطائها الإنساني».

من جانبه، قال مدير إدارة المؤسسات الخيرية في الدائرة، محمد مصبح ضاحي: «إن الجمعية حصدت نتاج عمل دؤوب جعلته نهجاً لها في العمل الخيري، وما عرفناها إلا جمعية متميزة في هذا المجال، ونتمنى لها استمرار التميز والتقدم والنجاح».

من جانبه، تقدم مدير عام «بيت الخير»، عابدين طاهر العوضي، بالشكر لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري على دقة التحكيم والتنظيم، موضحاً أن هذا التميز جاء بتوفيق من الله عز وجل، نتاج عمل متكامل، واجتهاد وإخلاص ومثابرة بشكل متواصل، لتحقيق أهداف إنسانية عظيمة تتمثل بمساعدة أكثر الأسر والحالات حاجة، وفق نظام محكم ومبتكر ومتطور.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *