التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية بختام تعاملات جلسة، اليوم الأثنين، وصعد المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.37% مسجلا 18584 نقطة.

يأتي ذلك بعدما حقق مؤشر البورصة المصرية الرئيسي قمة تاريخية جديدة بعد اختراقه أعلى مستوى مسجل في أبريل 2018 عند مستوى 18414 نقطة خلال تعاملات أمس الأحد. حيث أنهت تعاملات جلسة الأحد، على ارتفاع جماعي وسجل المؤشر الرئيسي EGX30 أعلى قمة في تاريخه عند مستوى 18516 نقطة، بارتفاع 1.7 بالمئة.

وارتفع مؤشرا الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.36% إلى 3754 نقطة، وEGX100  بنسبة 0.22% عند 5517 نقطة.

اقرأ أيضًا: 

البورصة المصرية و”بريكس”

كانت الحكومة المصرية نهاية الأسبوع الماضي، قد أصدرت قرارا بتعيين أحمد الشيخ، رئيسًا لمجلس إدارة البورصة المصرية، لمدة عام اعتبارًا من 26 أغسطس 2023.

وتأمل مصر أن يساعد انضمامها الوشيك إلى مجموعة بريكس في تخفيف شح العملات الأجنبية لديها وجذب استثمارات جديدة، لكن محللين يقولون إن الأمر قد يستغرق بعض الوقت قبل ظهور أي فوائد لهذه الخطوة.

قال وائل عنبة خبير أسواق المال في هذا الشأن، إن انضمام مصر لتجمع بريكس وما له من نتائج جيدة للغاية، وتولى رئيس جديد للبورصة كان له انعكاس كبير في ارتفاع مؤشرات البورصة .

وأضاف خبير أسواق المال في تصريحات تلفزيونية، أن تولى رئيس جديد للبورصة وهو أحمد الشيخ هو ابن الصناعة أدى إلى ارتفاع معنويات المتعاملين، خاصة أن من يتولى البورصة ابن الصناعة وليس أكاديمى بل يعمل في الصناعة منذ 30 عاما .

وتابع خبير أسواق المال :”لا يتعامل في البورصة سوى أعداد قليلة رغم أن تعداد مصر 100 مليون نسمة، وبالتالي لا بد من نشر ثقافة الاستثمار في البورصة خاصة أن الاستثمار في البورصة يعود بالنفع على المستثمرين وله انعكاس إيجابي على الاقتصاد الكلي”.

وفي الوقت نفسه، حققت البورصة المصرية ارتفاعات ملحوظة خلال الفترة الماضية، وذلك بفعل التوقعات المتفائلة في أوساط المتعاملين، بجانب التوقعات بحدوث خفض محتمل جديد للجنيه مقابل الدولار قبل إتمام مراجعة صندوق النقد.

ومن المتوقع أن يبدأ صندوق النقد الدولي مراجعته الأولى والثانية مع مصر في الشهر القادم، وبالتالي حصولها على الشريحتين الأولى والثانية من التمويل.

وفي غضون ذلك، قال العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، محمد لطفي، إن توقعات تحرير سعر صرف الجنيه ربما كان لها دور في صعود البورصة المصرية في الفترة الماضية.

وأضاف في مقابلة مع قناة “العربية”: “خلال العام ونصف الماضي وهي الفترة التي تلت تعويم الجنيه في مارس من عام 2022، وجد الكثير من المتعاملين في البورصة الأفراد منهم والمؤسسات أن الاستثمار في البورصة المصرية من أفضل أوجه الاستثمار في الفترة الحالية لعدة أسباب أولها أنه عندما يحدث تعويم لسعر العملة يكون الصعود كبيرا للأسهم نظرا لأنه يتم إعادة تقييمها على أساس سعر الدولار، وبعض الأسهم ارتفعت خلال الفترة الماضية بنسب وصلت 200%، بجانب سهولة دخول السوق والخروج منها”.

اقرأ أيضًا: 

أداء البورصة المصرية اليوم

بلغ إجمالي قيمة التداول نحو 3.5 مليار جنيه والكمية 721.7 مليون ورقة منفذة على 89 آلاف عملية.

وتصدر الأسهم الأكثر ارتفاعًا خلال تعاملات الأثنين، البنك المصري لتنمية الصادرات (EGX:) بنسبة 20% ليغلق عند 14.64 جنيه، ومرسيليا المصرية الخليجية للاستثمار العقاري بنسبة 16.86% عند 0.81 جنيه، ثم المصرية لخدمات النقل (EGX:) بارتفاع 11.59% ليغلق عند 4.14 جنيه.

وفي المرتبة الرابعة جاء سهم المصرية للدواجن (EGX:) بارتفاع 8.08% ليغلق عند 3.6 جنيها، وخامسًا شركة الاهلي للتنمية والاستثمار بنسبة 7.26% عند 17 جنيه للسهم.

وعلى الجانب الآخر، تصدر الأسهم الأكثر تراجعًا أسمنت سيناء (EGX:) بنسبة 13.12%، عند 5.23 جنيها، تلاه العامة لاستصلاح الاراضي بنسبة تراجع بلغت 6.38% عند 26.86 جنيها، ثم شركة جولدن تكس للأصواف بنسبة 5.57% عند 14.08 جنيه للسهم.

وحلّ في المرتبة الرابعة سهم شارم دريمز للاستثمار السياحي (EGX:) بنسبة انخفاض 5.31% مغلقًا عند 11.24 جنيه للسهم، وخامسًا التعمير والاستشارات الهندسية (EGX:) بنسبة تراجع 4.71% ليغلق عند 29.54 جنيه.

اقرأ أيضًا: 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *