التخطي إلى المحتوى

بحفاوة بالغة، وبمشاعر العز والفخر، استقبلت أم غافة ابنها البطل رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي بعد إنجازه أكبر مهمة في تاريخ العرب بالفضاء.

وأقيم لسلطان النيادي حفل استقبال بحضور حمد عبيد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء، و يوسف حمد الشيباني، نائب رئيس مجلس الإدارة، و سالم حميد المري، المدير العام للمركز.

ووصل سلطان النيادي إلى أرض الوطن في الثامن عشر من سبتمبر، وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” في مقدمة مستقبليه.

ونجح النيادي في تحقيق إنجازات نوعية وتاريخية، رسخت اسم دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً كأول دولة عربية تنجز أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب، دامت ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية، وتضمنت إجراء تجارب علمية رائدة تسهم في خدمة البشرية والمجتمع العلمي.

وأصبح النيادي أول رائد فضاء عربي يخوض مهمة «السير في الفضاء» خارج محطة الفضاء الدولية، ضمن البعثة 69 في أبريل الماضي التي استمرت نحو سبع ساعات لتنفيذ عدد من المهام الأساسية كالصيانة والتحديث، علاوة على إكمال السلسلة التحضيرية لتركيب عدد من الألواح الشمسية على المحطة، حيث تشكل الطاقة الشمسية دوراً محورياً في تشغيل محطة الفضاء الدولية، وتوفير طاقة نظيفة ومتجددة لدعم التجارب والأنظمة والعمليات اليومية عليها.

وتتواصل مهمة النيادي من خلال جدول حافل، لتعريف المجتمع الإماراتي بالمهمة التي قام بها في الفضاء، والتجارب التي أجراها، والمعلومات التي اكتسبها، فيما من المقرر أن يتم الإعلان عن نتائج التجارب التي شارك فيها رائد الفضاء سلطان النيادي، ابتداءً من العام المقبل. 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *