التخطي إلى المحتوى

رحل عن عالمنا اليوم الأربعاء الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، حيث تصدر خبر وفاته محركات البحث على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، وذلك عقب الإعلان عن وفاته.

وتسبب خبر وفاة الدكتور هاشم بحري في حالة واسعة من الحزن على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة حسابات الأطباء والمعالجين النفسيين، إذ أثار خبر وفاته نوبة واسعة من الحزن بين عامة محبيه.

مَن هو الدكتور هاشم بحري؟

الدكتور هاشم بحري هو أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، حصل على دكتوراه الطب النفسي كلية الطب جامعة الأزهر 1986.

كما حصل على بكالوريوس الطب والجراحة كلية الطب جامعة الأزهر، وقدم الكتور هشام بحري بعض التدريبات حول التعامل مع مشاكل الشباب الدراسية بوزارة التربية والتعليم بمصر.

ومن أعماله تصميم وتنفيذ مبادرة المدارس لوقاية النشء من المخدرات تحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة، كما قام ايضاً بتصميم وتنفيذ مبادرة وقاية أطفال الشوارع من المخدرات.

الدكتور هاشم بحري

سبب وفاة الدكتور هاشم بحري

تُوفي الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، عقب مسيرة طويلة قدم فيها العديد من المبادرات والمحاضرات العلمية المتعلقة بالصحة النفسية، فضلاً عن ظهوره الدائم على وسائل الإعلام لنقل خبراته إلى المشاهدين.

ويشار إلى أن سبب وفاة الدكتور هاشم بحري لم يتم إعلانه حتى الآن إلا أنه كان قد أجرى عملية جراحية الأسبوع الماضي وظل بالمستشفى استعدادا لإجراء عملية أخرى، قبل أن يُتوفى صباح اليوم.

الدكتور هاشم بحري

كلية طب بنات الأزهر تنعي الدكتور هاشم بحري

قدمت كلية طب بنات الأزهر نعيا، عبر صفحتها الرسمية على «الفيسبوك» حول وفاة الدكتور هاشم بحري: «تتقدم كلية الطب بنات جامعة الأزهر برئاسة الدكتورة هناء العبيسي عميد الكلية، والدكتورة سوسن عبد الصبور وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة أمل حجازي وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، بخالص العزاء والمواساة إلى الدكتورة إيمان خالد أستاذ طب الأطفال ورئيس القسم الأسبق، في وفاة المغفور له زوجها الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي، سائلين المولى -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء».

طب بنات الأزهر تنعي الدكتور هاشم بحري

رواد التواصل الاجتماعي ينعون وفاة هاشم بحري

وفور انتشار الخبر، تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، إلى دفتر عزاء لوداع الدكتور هاشم بحري، حيث دونت شروق نشأت: «إنا لله وإنا إليه راجعون دكتور هاشم بحري في ذمة الله، مش قادرة أصدق إني مش هشوفك تاني كنت مستنياك تخف ومقررة أرجع أنزل المستشفى عشان أشوفك، يمكن مينفعش أقول ياريت بس كان نفسي مكُنتش غبت عن محاضراتك ولقاءاتك كل ده حتى وانت ماشي بتعلمني درس إني مأجلش تاني وأشبع من الحاجات اللي بحبها، انت مكنتش بالنسبة لي مجرد دكتور بتعلم منه، انت كنت زي نور وإلهام يمكن محدش يعرف ده عني بس انت كنت واحد من أسباب اختياري للتخصص ده من أيام ما كنت بسمعك في إعدادي وثانوي».

الدكتور هاشم بحري

ودونت أميرة محمود: «الخلوق الراقي دكتور هاشم أستاذ الطب النفسي في ذمه الله. كتير أتمنيت أقابلك واتعلم منك، ولكن سيرتك الطيبة وعلمك هتفضل عايشه ولا نقول الا ما يرضي الله.. وإنا لله وإنا إليه راجعون».

اقرأ أيضًاعاجل| وفاة الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر

مع مرتبة الشرف.. جامعة الأزهر تمنح مدرسًا مساعدًا بكلية التربية درجة العالمية

«الفتوى والتشريع»: تحمُّل الأزهر نفقات أستاذ جامعي سافر لنشر الثقافة الإسلامية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *