التخطي إلى المحتوى

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الملكة كاميلا (76 عاما) وسيدة فرنسا الأولى (70 عاما) أظهرتا قوتهما التنافسية خلال زيارتهما لصالة ألعاب رياضية في باريس.

وتواجهت كاميلا وبريجيت للحظات في تنس الطاولة، وبدتا مثل “صديقتين مقربتين”، حسب ما أظهره مقطع فيديو، انتشر على نطاق واسع في المواقع الاجتماعية.

وذكر موقع “بي إف إم تي في” المحلي، في تعليق طريف، أن “فرنسا فازت بالمباراة بعد أن واجهت الملكة كاميلا صعوبات في الإرسال”.

ووصل الملك تشارلز وزوجته إلى باريس، أول أمس الأربعاء، في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام بهدف طي صفحة سنوات من التوتر منذ تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال تشارلز الثالث بلغة فرنسية سليمة “(عندما نكون) معا، تكون قدراتنا غير محدودة”، وذلك في أول خطاب لعاهل بريطاني أمام البرلمان الفرنسي بمجلسيه.

والملك تشارلز حريص على السير على خطى والدته الملكة إليزابيث، حيث أشار إلى ما كانت تكنه إليزابيث من محبة عميقة لفرنسا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *