التخطي إلى المحتوى

وتقود مهمة “كرو-7” الأميركية جاسمين مقبلي وتضم الدنماركي أندرياس موغنسن والياباني ساتوشي فوروكاوا والروسي كونستانتين بوريسوف.

وانطلقت المركبة بواسطة صاروخ “فالكون-9 “عند الساعة 03,27 (الساعة 07,27 ت غ) من مركز كينيدي الفضائي التابع للناسا في ولاية فلوريدا في جنوب شرق الولايات المتحدة، بحضور نحو عشرة آلاف شخص تجمعوا لحضور العملية الاقلاع.

وكتبت الناسا عبر منصة اكس “لقد أقلعنا!”.

وكانت عملية الاقلاع أرجئت إلى السبت لمنح المهندسين يوما إضافيا لفحص مكوّن في مركبة “كرو دراغون”، على ما قالت الناسا في مدونة.

وهذه أول مهمة لمقبلي وبوريسوف.

و”كرو-7″ هي المهمة الروتينية السابعة لشركة “سبايس أكس” التي يملكها إيلون ماسك، إلى محطة الفضاء الدولية. وكانت المهمة الأولى جرت في 2020.

وسيمضي طاقم المهمة ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية حيث سيجري أفراده تجارب علمية من بينها جمع عينات خلال خروج إلى الفضاء لمعرفة ما إذا كانت المحطة تصدر كائنات حية دقيقة من خلال فتحات نظام حفظ الحياة.

والهدف من ذلك معرفة ما إذا كانت هذه الكائنات الحية المجهرية قادرة على الصمود والتكاثر في الفضاء.

وينضم رواد الفضاء الأربعة إلى طاقم مؤلف من سبعة أشخاص متواجد في المحطة قبل أن يغادر أفراد مهمة “كرو-6” عائدين إلى الأرض بعد أيام قليلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *