التخطي إلى المحتوى

عقد مركز الشباب العربي جلسة حوارية خاصة لأعضاء النسخة الخامسة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، الذي ينظمه المركز تحت رعاية رئيسه سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، بمشاركة 51 شاباً وشابة من 18 دولة عربية.

واستضافت الجلسة في مقر مركز دبي الإبداعي بأبراج الإمارات؛ رئيس المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات سعيد العطر، بعنوان «الشباب العربي: القوة الناعمة الصاعدة»، والتي استعرض فيها مجموعة من التجارب والممارسات الوطنية والدولية في مجال صناعة التأثير وبناء سمعة الدول والشعوب لتعزيز تنافسيتها لتصدير ثقافتها وترسيخ مكانتها بما يدعم مختلف الجهود التنمية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال إن الشباب العربي جزءٌ من القوة العربية الناعمة، وهم الأقدر على تغيير معادلتها وتوظيف إمكاناتها لخدمة مجتمعاتهم من خلال اكتساب مهارات صناعة المحتوى والاستفادة من المنصات والوسائل الإعلامية المختلفة لرواية قصصهم بطرق مبتكرة وبأدوات عصرية، مؤكداً أن قيادة دولة الإمارات استثمرت مبكراً في البنية التحتية المتطورة للمدن الإعلامية، وتحولت نحو الخدمات الحكومة الرقمية ومن ثم الحكومة الذكية، واليوم تسابق في مختلف المجالات التنموية كالذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي واستكشاف الفضاء، وهناك الآلاف من القصص التي يمكن أن يتم تقديمها للعالم بطرق مبتكرة ومختلفة لجذب اهتمام الأفراد والشركات والاستثمارات من خلال بناء الانطباعات الصحيحة وتوفير المعلومات عبر منظومة حكومية شاملة.

وتابع العطر، أن الشباب من مختلف دول العالم، ينظرون إلى الإمارات على أنها بلد الفرص والنجاح.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *