التخطي إلى المحتوى

قال رئيس تحالف أحزاب وحركات شرق السودان، شيبة ضرار في، تصريح خاص لقناة “الحرة”، الاثنين، إن قوة عسكرية  هاجمت مقر التحالف بحي ديم مدينة بورتسودان، وتبادل الطرفان إطلاق النار من دون وقوع إصابات

وأضاف أن أن الأحداث اندلعت بعد أن قامت قواته التي ترتكز  أمام مقر تحالف أحزاب وحركات شرق السودان بتفتيش شاحنات محملة بالبضائع قادمة من ميناء بورتسودان لا تحمل أي مستندات قانونية أو تجارية. 

واتهم ضرار جهات، لم يسمها، بإهدار واستغلال موارد ولاية البحر الأحمر.

وأوضح أن اجتماعات تجري حاليا لبحث تطورات الأحداث في بورتسودان.

ويأتي ذلك في وقت تشهد فيه البلاد معارك اندلعت في 15 أبريل بين الجيش بقيادة الفريق أول، عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع بقيادة الفريق أول، محمد حمدان دقلو، المعروف بـ “حميدتي، الذي كان حليفا للبرهان ونائبا لقائد الجيش قبل أن يتحولا الى خصمين.

وأدت المعارك سقوط آلاف القلتى والجرحى، وفق الأمم المتحدة، ووضعت الأحداث نظام الرعاية الصحية تحت ضغط هائل للتعامل مع حصيلة متزايدة من الضحايا.

ويواجه كثر في السودان حاليا نقصا حادا في المياه والغذاء والأدوية والوقود إضافة إلى انقطاع الكهرباء والإنترنت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *