التخطي إلى المحتوى

أعرب مجلس الوزراء السعودي عن تطلع المملكة إلى بدء مرحلة جديدة من العلاقات مع إيران مبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.

وأعرب المجلس خلال جلسته التي عقدت اليوم أنه يتابع الخطوات المتخذة تجاه تنفيذ اتفاق استئناف العلاقات الدبلوماسية بين المملكة وإيران، بما في ذلك مباشرة سفيري البلدين مهام أعمالهما.

وتوصلت السعودية وإيران في مارس/آذار الماضي لاتفاق بوساطة صينية على استئناف العلاقات الدبلوماسية التي قطعت بين البلدين عام 2016 بعدما هاجمت مجموعات سفارة الرياض في طهران.

وأعادت إيران فتح سفارتها في الرياض في يونيو/حزيران الماضي، وعيّنت علي رضا عنايتي -سفيرها السابق لدى الكويت- سفيرا جديدا لدى السعودية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن السفارة السعودية استأنفت عملها في طهران الشهر الجاري.

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان زار الرياض الأسبوع الماضي في أول زيارة رسمية له للمملكة منذ استئناف العلاقات بين البلدين، التقى خلالها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود في جدة وبحث معه الفرص المستقبلية للتعاون بين البلدين.

وقد سبقه وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بزيارة طهران في يونيو/حزيران الماضي في أول زيارة يقوم بها إلى إيران بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *