التخطي إلى المحتوى

نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، السبت، مقطع فيديو لقوات برية إسرائيلية داخل قطاع غزة.

وفي منشور عبر حسابه بمنصة “أكس” (تويتر سابقا)، قال أدرعي إن الفيديو لقوات برية إسرائيلية في نشاط عسكري داخل قطاع غزة، دون توضيح توقيت ذلك النشاط.

والسبت، قال الجيش الإسرائيلي، إنه دخل شمال غزة ووسع العمليات البرية في القطاع خلال ليل الجمعة، مؤكدا أن “قواته لا تزال في الميدان”، وفق وكالة “رويترز”.

وأكد مسؤولون أميركيون وإسرائيليون لشبكة “أي بي سي نيوز”، أن التوغل البري، مساء الجمعة، في غزة “عملية محدودة”.

ونقلت الشبكة عن مصدر أميركي لم يذكر اسمه أن العملية “محدودة”، فيما أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بيتر ليرنر، أن العملية الحالية ليست العملية الرئيسية المتوقعة.

والجمعة، أعلن الجناح العسكري لحركة حماس، أن مسلحيه يخوضون “اشتباكات عنيفة” مع الجيش الإسرائيلي في موقعين داخل قطاع غزة بعد أن أكدت إسرائيل توسيع عملياتها في القطاع الفلسطيني المحاصر.

حماس تقول إنها تخوض “اشتباكات عنيفة”.. ومسؤولون: عملية الليلة محدودة

أكد مسؤولان، أميركي وإسرائيلي، إن التوغل البري مساء الجمعة، في غزة ليس الغزو البري الكبير المتوقع، فيما أعلنت حماس أن مسلحييها يخوضون اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري أن الجيش “سيوسع عملياته البرية” مساء الجمعة في قطاع غزة، في وقت يتعرض القطاع المحاصر لقصف إسرائيلي كثيف.

وقال هاغاري إن توسيع العمليات البرية يأتي إثر “سلسلة ضربات (شنها الجيش) في الأيام الأخيرة.

ومساء الأربعاء، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، أن إسرائيل تتحضر لشن الهجوم البري.

وقال نتانياهو: “نحن نتحضر لدخول بري.. لا يمكنني الخوض في تفاصيل متى وكيف وأين والأمور التي نأخذها في الاعتبار” قبل هذه الخطوة.

وفي 7 أكتوبر، شنت حماس المصنفة إرهابية هجوما هو الأعنف داخل الأراضي الإسرائيلية قتل فيه 1400 شخص، معظمهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال.

والجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي، أن عدد الأشخاص الذين تأكد اختطفاهم خلال هجوم حماس ارتفع إلى 229، معظمهم من المدنيين، وبينهم العديد من الأجانب.

وبعد الهجوم باشر الجيش الإسرائيلي حملة قصف على غزة الذي تسيطر عليه حماس، فارضا حصارا على القطاع الذي يسكنه نحو 2.4 مليون شخص، وأعلنت وزارة الصحة التابعة لحماس مقتل 7326، غالبيتهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *