التخطي إلى المحتوى

إعداد: مصطفى الزعبي

أطلقت الهندية ماليشا خاروا على نفسها لقب «أميرة الأحياء الفقيرة»، بعد أن أحدثت ضجة في عالم الموضة وظهرت على أغلفة مجلات الموضة العالمية مثل «Vogue وCosmopolitan»، وأصبحت وجهاً لعلامة تجارية فاخرة للعناية بالبشرة، وجمعت أكثر من 300 ألف متابع على إنستغرام وحده.

واكتشف الفنان الأمريكي روبرت هوفمان الفتاة قبل ثلاث سنوات، في مومباي عندما كان يصور فيديو موسيقي، عندما لاحظ هذه الفتاة تجلس على مرتبة داخل خيمة، وتحدث معها ونشر لاحقاً مقطع فيديو لها على وسائل التواصل الاجتماعي، والذي نشر على الفور، ولم يمض وقت طويل حتى أحدثت ماليشا ضجة كبيرة على المستوى الدولي، وبدأت فرص العروض تتدفق عليها.

واختيرت هذه الفتاة البالغة من العمر أربعة عشر عاماً، والتي تنحدر من حي دارافي الفقير في مومباي، لتكون وجهاً لحملة «اختيار يوفاتي» التي تنظمها شركة «فورست إيسينشالز» العالمية، وهي مبادرة اجتماعية تهدف إلى توفير التعليم والوعي للأطفال المحرومين.

وتحتفل حملة «اختيار يوفاتي» بالمرحلة الانتقالية في حياة الفتيات الصغيرات وتسعى إلى تمكينهن من تحقيق أحلامهن، بغض النظر عن خلفيتهن الثقافية أو المكانية أو أي شيء.

والتزمت «فورست إيسينشالز» وهي شركة هندية متخصصة في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والعطور بالتبرع بجزء من عائدات الحملة لصالح مشروع «Paathshala» الخيري.

في وقت سابق، ظهرت على غلاف مجلة «كوزموبوليتان الهند» التي حملت عبارة «شجاعة! شجاعة! شجاعة، ماليشا التي تطمح إلى أن تصبح عارضة أزياء، حصلت بالفعل على عرضين لفيلم في هوليوود.

وبدأت رحلتها في التمثيل وعرض الأزياء بإنشاء المحتوى الخاص بها على إنستغرام، حيث أظهرت موهبتها وإبداعها.

وقد ظهرت أيضاًَ في فيلم قصير بعنوان«Live Your Fairytale» والذي يصور تجارب أطفال الأحياء الفقيرة الذين يتناولون الطعام في أحد المطاعم لأول مرة.

واكتسبت ماليشا شهرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تشارك صورها الإبداعية.

وأعربت ماليشا عن سعادتها وفخرها، خاصة عندما يتعرف إليها الناس في الأماكن العامة بسبب ظهورها على وسائل التواصل الاجتماعي، لاسيما أنها أصبحت واحدة من الوجوه الأكثر شهرة في الهند، ويكاد يكون من المستحيل تصديق أنها كانت مجرد فتاة أخرى في الأحياء الفقيرة في مومباي قبل ثلاث سنوات فقط. كان ذلك فقط بفضل لقاء محظوظ مع الممثل روبرت هوفمان، حيث تغيرت حياتها بشكل جذري وحصلت على فرصة لتعيش خيال طفولتها بأن تصبح عارضة أزياء في يوم من الأيام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *