التخطي إلى المحتوى

اُعتمدت التصاميم النهائية لمشروع مستشفى الأنصار الواقع شرق المسجد النبوي وبمحيط مشروع رؤى، والذي يعتبر أول مشروع من نوعه تنفذه وزارة الصحة بالشراكة مع القطاع الخاص على مساحة 13 ألف متر مربع.

وكانت وزارة الصحة أعلنت عن بدء أولى مراحل طرح إنشاء وتشغيل مستشفى الأنصار في المدينة المنورة بالشراكة مع القطاع الخاص بما يحافظ على استدامة مجانية الخدمات المقدمة لكافة المستفيدين، حيث استكملت الوزارة الدراسات والتشريعات اللازمة وبدعم من المركز الوطني للتخصيص للمبادرة التي تنفذها “الصحة” و المندرجة تحت برنامج التخصيص “أحد البرامج التنفيذية لرؤية 2030″، حيث سيتم بناء المستشفى الجديد بسعة سريرية تبلغ 244 سريرًا وبتصميم وبناء مبتكر يُمكِّن الأطباء من تقديم أجود الخدمات للمرضى.

يذكر أن طرح مستشفى الأنصار يُعد النموذج التطبيقي الأول لمبادرة مشاركة القطاع الخاص في مجال إنشاء وتشغيل المستشفيات حيث يمثل هذا المستشفى أهمية خاصة نظرًا لموقعه المجاور للحرم النبوي الشريف مما جعله يقدم الخدمة لكافة زوار الحرم منذ 35 عامًا، كما أن المشروع يتماشى مع زيادة الطلب على الخدمة المتوقعة من زيادة أعداد الحجاج والمعتمرين والزوار .

وتحقق شراكة مستشفى الأنصار أحد أهداف رؤية 2030 المتعلقة بزيادة حصة القطاع الخاص بالمشاركة في تقديم الخدمات الصحية وتحسين البنية التحتية، ورفع معايير السلامة وإدارة المرافق الصحية حيث من المتوقع أن يتم طرح عدد من مستشفيات وزارة الصحة لمشاركة القطاع الخاص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *