التخطي إلى المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– ردت وزارة الخارجية الإيرانية، الخميس، على البيان الصادر عن دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية، محذرة من أن تكرار ما وصفته بـ”الاتهامات الباطلة” لا يمكن أن يخدم “مصالح حكومات وشعوب المنطقة”، وواصفة إسرائيل بأنها “الخطر الحقيقي”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن “تكرار الاتهامات والادعاءات الباطلة في الظروف الراهنة للمنطقة لا يمكن أن يخدم بأي حال من الأحوال مصالح حكومات وشعوب المنطقة، ويصب فقط لصالح المسيئين الذين لا يتحملون الاستقرار والتنمية الاقتصادية والسلامة الإقليمية والسيادة الوطنية لدول هذه المنطقة، الذين كانوا يبحثون دائما عن تحقيق مصالحها غير المشروعة في التدخل وزعزعة الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة”.

وأضاف أن “القدرات الصاروخية والطائرات المسيرة الإيرانية تقع في إطار العقيدة العسكرية الشفافة التي تقوم على الردع والحفاظ على الأمن القومي”، وتابع قائلا إن “الخطر الحقيقي هو دخول الكيان الصهيوني إلى جغرافيا المنطقة باعتباره المصدر الرئيسي لانعدام الأمن والتهديد للدول الإسلامية”.

وحول الجزر الثلاث المتنازع عليها بين إيران والإمارات (أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى)، قال كنعاني إنها “جزء لا يتجزأ وأبدي من أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، مضيفا أن طهران “تعتبر أي مزاعم حول هذه الجزر تدخلا في شؤونها الداخلية وسيادة أراضيها، وتدينها بشدة”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلا إن بلاده “تعتبر دائما أن حل مشاكل المنطقة يكون بالتفاعل والتعاون والتآزر بين دول المنطقة، بعيدا عن تدخل أطراف من خارج المنطقة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *