التخطي إلى المحتوى

اكتشف فريق من العلماء قاموا بفحص بيانات قمر المشتري، كاليستو، وجدوا أن مغناطيسية المشتري لا يمكنها تفسير كمية الأوكسجين الجزيئي حول كاليستو بشكل كامل، وفق موقع «سي نت».وفي الدراسة الحديثة المنشورة في مجلة «جيوفيزيكال ريسيرتش»، فإن الغلاف الجوي لكاليستو يحتوي على تركيز أعلى من الأوكسجين الجزيئي مما كان يعتقد سابقاً. ويعد هذا الاكتشاف انحرافاً مفاجئاً عن النماذج العلمية السابقة ويطرح أسئلة جديدة حول ديناميكيات الغلاف الجوي للقمر الجليدي.

وقال الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي: «الدراسة الجديدة التي أجراها شين كاربيري موغان، باحث ما بعد الدكتوراه في علوم الكواكب بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، وفريقه، يقدم لغزاً مثيراً للاهتمام». وقد يبدو اكتشاف الكثير من الأوكسجين في عالم فضائي بمثابة «نعمة» لاحتمال أن يدعم كاليستو الحياة، لكن العالم المتجمد شديد البرودة بالنسبة للحياة كما نعرفها.

ولا يزال الأمر مطروحاً للنقاش حول ما إذا كان سطح كاليستو عبارة عن صخور أم جليد. 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *