التخطي إلى المحتوى

شهد مركز طما شمال محافظة سوهاج، إقدام فتاة على إنهاء حياتها عن طريق تناول حبة الغلال السامة داخل منزل أسرتها، بسبب رفض أسرتها خطبتها من أحد الأشخاص بذات الناحية.

وعلى الفور تم نقل الفتاة إلى المستشفى المركزي، وتحويلها إلى مستشفى أسيوط الجامعي لخطورة حالتها الصحية.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء محمد عبد المنعم شرباش، مدير أمن سوهاج مساعد وزير الداخلية، إخطارا يفيد بورود إشارة من المستشفى تفيد بوصول المدعوة نورهان، التي تبلغ من العمر 19 عاما، حاصلة على دبلوم فني صناعي، وتقيم في دائرة مركز طما، مصابة بحالة تسمم، وذلك عقب تناولها لحبة حفظ الغلال السامة.

وبالانتقال والفحص تبين أن والدها عامل زراعي، وبسؤاله أفاد بأنه أثناء تواجد ابنته المذكورة بالمنزل تناولت قرصا من حبة الغلال السامة، ما نتج عنه إصابتها بتسمم.

وكشف الأب أن نجلته أقدمت على فعل ذلك بسبب رفض الأسرة خطبتها لأحد الأشخاص، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك، وتم نقل الفتاة المذكورة إلى المستشفى المركزي لتلقي العلاج اللازم، وأخطرت الجهات المعنية لتولي التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ويحذر القاهرة 24 من الانتحار، مناشدا من تراودهم مثل هذه الأفكار التوجه إلى طبيب نفسي في محاولة لحل مشكلاتهم، وما قد يتعرضون له والتفكير بإيجابية حول استمرارية الحياة التي منحها الله للإنسان، حيث يأمل القاهرة 24 الذهاب إلى الطبيب المختص، وعرض أنفسهم على المعنيين لحل المشكلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *