التخطي إلى المحتوى

 

الحكومة بتحاول بكل الطرق فى الأيام الأخيرة زيادة الحصيلة الدولارية وجمع حوالي 5 مليار دولار بسبب غموض موقف صندوق النقد ورفضه ارسال بعثته لمراجعة البرنام الاصلاحي لمصر.. والحكومة بالخطوات اللى بتعملها بتحاول تأمن نفسها من غدر الصندوق وفى نفس الوقت تقوي موقفها فى مفاوضاتها حوالين بعض الشروط ومنها مرونة سعر الصرف وتخفيض قيمة الجنيه واللى بيضغط الصندوق لتطبيقها كشرط أساسي لاستكمال اجراءات قرض ال 3 مليار اللى مصر وقعته فى شهر ديسمبر اللى فات وما استلمتش منه غير الشريحة الأولى بقيمة 350 ملون دولار لحد دلوقتي.. فياترى ايه اللى حصل فى الساعات الأخيرة؟ وايه الأمل الجديد اللى ممكن يقوى موقف الجنيه ويكون ضربة قوية للدولار؟

بالتزامن مع الغموض اللي بيكتنف المراجعة الأولى للبرنامج التمويلي لمصر من قبل صندوق النقد واللي كانت المفروض تتم  في مارس وتم تأجيلها إلى سبتمبر كثفت الحكومة المصرية من تحركاتها بشأن بيع المزيد من الأصول المملوكة للدولة خصوصا ان لحد دلوقتي الصندوق ما اعلنش معاد محدد لوصول البعثة لمصر.

وبتستهدف الحكومة من عمليات بيع الأصول جمع حصيلة دولارية كافية لإدارة تخفيض أو تعويم جديد للجنيه المصري وده واحد من أهم شروط الصندوق بجانب تغطية الطلب على العملة الأجنبية بالأسواق وتخارج الدولة من الاقتصاد وبيع أسهمها فى الشركات هو كمان شرط من شروط صندوق النقد للموافقة على قرض الـ 3 مليار دولار اللى اتفق عليه الطرفين فى نهاية ديسمبر اللى فات.

ووفقا لمعلومات المتاحة واللى تم الكشف عنها مؤخرا بتعتزم الحكومة بيع شركة الدلتا للصلب، بجانب حصص في شركة موبكو والدلتا للسكر.. وفيه اهتمام من كيانات خليجية للاستحواذ على شركة عقارية حكومية، بجانب كمان اهتمامها بالاستحواذ على شركة المتحدة للصيادلة.

وبييجي ده بالتزامن مع إعلان رئيس رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية خالد عباس، عن اعتزام الشركة طرح من 5 إلى 10% من أسهم الشركة في البورصة خلال النصف الأول من العام القادم 2024.

وأعلنت 3 شركات لإنتاج الحديد اهتمامها بالاستحواذ على شركة الدلتا للصلب التابعة للشركة القابضة المعدنية إحدى شركات قطاع الأعمال العام، ومن الشركات دي شركة الجيوشي للصلب والمراكبي للصلب ومجموعة حديد الجارحي

وبتدرس الحكومة حاليا طرح الشركة وعينت مستشارًا لدراسة السيناريوهات المتاحة، وبتشمل السيناريوهات طرح الشركة ككل، أو حصة منها خصوصا انها الشركة اللى بتورد البليت  المادة الخام للحديد لباقي شركات الحديد التانية اللى ما بتمتلكش  مصانع الدورة المتكاملة.

وبتخطط الحكومة كمان لبيع حصص من شركتي مصر لإنتاج الأسمدة “موبكو”، و”الدلتا للسكر  فى إطار الاستثمارات الأقرب للتخارج واللي بتمتلك فيها حصص مباشرة وفيه اهتمام من شركة أبوظبي التنموية القابضة لشراء حصة من “الدلتا للسكر” نسبتها بتتراوح ما بين 20 الى 25% .

 

وبدأت شركة إيجل هيلز العقارية، إحدى شركات مجموعة إعمارالمملوكة لرجل الأعمال الإماراتي محمد العبار، مفاوضات مع صندوق مصر السيادي حول الاستحواذ على شركة عقارية حكومية كبرى عاملة في السوق المصري.

وبتدرس الشركة الاماراتية عدة فرص في السوق العقاري المصري في قطاع التطوير على وجه الخصوص ولسه النقاشات بينها وبين الحكومة شغالة وما وصلتش لمرحلة العروض الرسمية

وبيضم صندوق ما قبل الطروحات اللي أسسه صندوق مصر السيادي لتسهيل عمليات طرح الشركات الحكومية للمستثمرين الاستراتيجيين 7 شركات في قطاعات متنوعة .

و أبدت عدة كيانات خليجية اهتمام بالاستحواذ على شركة المتحدة للصيادلة ودي واحدة من كبرى شركات توزيع الأدوية في السوق المصرية، وفيه شركة سعودية كبيرة مهتمة جدا بالاستحواز الشركة

 

وطبعا الصفقات دي هتدخل لمصر سيولة دولارية كبيرة هتزود المعروض من العملة الأجنبية وهتسد جزء من الفجوة التمويلية وده هيهدي السوق وهيساهم فى استقرار سعر الصرف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *