التخطي إلى المحتوى

أفاد خبير ومدرب اللياقة البدنية الألماني سفين زايدنشتوكر بأن موعد ممارسة الرياضة له تأثير كبير على تحقيق أقصى استفادة منها، مشيراً إلى أنه من الأفضل ممارسة رياضات قوة التحمل (تمارين الكارديو) مثل الركض قبل تناول وجبة الفطور؛ لأن تأثير حرق الدهون يكون أعلى مقارنة بممارستها بعد الفطور.

وأضاف زايدنشتوكر أنه من الأفضل أيضاً ممارسة تمارين تقوية العضلات قبل الظهيرة؛ لأن الهرمونات المسؤولة عن تأثير بناء العضلات تكون في أعلى مستويات تركيزها في الدم في هذا الوقت.

وحذر مدرب اللياقة البدنية الألماني من ممارسة الرياضة قبيل الخلود إلى النوم؛ لأنها تحد من إفراز هرمون النوم «الميلاتونين»؛ ما يؤدي إلى صعوبات النوم.

وعند الرغبة في ممارسة الرياضة في المساء، فينبغي حينئذ ممارستها بمدة لا تقل عن ساعة ونصف إلى ساعتين قبل الخلود إلى النوم.
 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *