التخطي إلى المحتوى

غالبًا ما نتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة من الزمن. وهذا يمكن أن يكون ضارًا لبشرتنا، ما قد يؤدي إلى سرطان الجلد. وبالتالي، تصبح حماية الجلد من الشمس مهمة؛ فالحماية من الشمس ليست مجرد إجراء احترازي؛ إنه جانب حيوي للحفاظ على صحة البشرة والرفاهية العامة.

من أجل ذلك انتشر استعمال واقيات الشمس ومستحضرات الوقاية منها؛ سواء على شكل بخاخات أم كريمات؛ التي أضحت عنصرًا أساسيًا في روتيننا اليومي للعناية بالبشرة. فهي تعمل عن طريق إنشاء حاجز وقائي على الجلد يمتص أو يعكس الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ما يمنعها من اختراق الطبقات الحساسة تحت الجلد وإتلافها.

ووفقًا لدراسة بحثية نشرت بمجلة «JAMA Dermatology» العلمية المعروفة، فإن الشباب الذين يستخدمون واقي الشمس بشكل مستمر يعانون من انخفاض ملحوظ في احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.

وبالمثل، أظهرت نتائج دراسة أخرى نشرت بمجلة «علم الأورام السريرية» أن تطبيق واقي الشمس بانتظام يوفر فوائد وقائية ضد سرطان الجلد للبالغين.

وبينما تلعب واقيات الشمس دورًا حاسمًا في حمايتنا، هناك خط دفاع آخر غالبًا ما يتم تجاهله، هو الأطعمة التي نتناولها.

فلقد زودتنا الطبيعة بالعديد من العناصر الصالحة للأكل والتي يمكن أن تعمل كواق طبيعي من الشمس وتحافظ على دفاع بشرتنا ضد أضرار الأشعة فوق البنفسجية، وذلك وفق ما أفاد تقرير نشره موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

وتحتوي هذه الأطعمة على مركبات تمتلك خصائص حجب الأشعة فوق البنفسجية، ما يساعد على حماية بشرتك من الداخل إلى الخارج.

وفيما يلي بعض الأطعمة التي يمكنك استخدامها كواق طبيعي من الشمس.

الطماطم

الطماطم غنية بالليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تمنحها لونها الأحمر النابض بالحياة. وقد ثبت أن اللايكوبين يعمل على تحييد الجذور الحرة الضارة الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، ما يقلل من خطر حروق الشمس وشيخوخة الجلد.

إن دمج الطماطم في نظامك الغذائي، سواء في السلطات أو الشرائح الطازجة يمكن أن يوفر دفعة لطيفة لدفاعات بشرتك الطبيعية.

الخضار الورقية

الخضار الورقية الداكنة مثل السبانخ واللفت والسلق مليئة بالعناصر الغذائية مثل البيتا كاروتين واللوتين.

ووفقا لمجلة «العناصر الغذائية»، فهي توفر الحماية ضد التجاعيد، وأضرار أشعة الشمس، وحتى سرطان الجلد.

التوت

التوت وكذا الفراولة غني بمضادات الأكسدة، بما في ذلك الأنثوسيانين. فقد تم ربط مضادات الأكسدة هذه بتقليل تلف الجلد الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية، ما يساعد على الحفاظ على مرونة الجلد وليونته.

يمكنك تناول حفنة من التوت كوجبة خفيفة لحماية بشرتك.

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكاتيكين المعروفة بتأثيراتها المضادة للالتهابات والواقية من الضوء.

وقد أشارت دراسة نشرت بمجلة «Nutrients» إلى أن تناول الشاي الأخضر بانتظام يمكن أن يعزز مرونة البشرة في مواجهة أضرار الأشعة فوق البنفسجية ويدعم عمليات الشفاء الطبيعية.

الجزر

الجزر غني بالبيتا كاروتين، وهو مركب يحوله الجسم إلى فيتامين (أ). ويلعب فيتامين (أ) دورًا محوريًا في صحة الجلد، حيث يساعد في إصلاح أنسجة الجلد التالفة والحماية من طفرات الخلايا المرتبطة بالأشعة فوق البنفسجية.

في حين أن تطبيق واقي الشمس موضعيًا يظل أمرًا ضروريًا لحماية بشرتك من الخارج، فإن دمج الأطعمة الواقية من الشمس في نظامك الغذائي يمكن أن يوفر طريقة شاملة لحماية بشرتك من الداخل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *