التخطي إلى المحتوى

أقيم يوم أمس حفل توزيع جوائز مهرجان الدراما العربية، في مدينة العلمين المصرية، تحت عنوان “ستين سنة دراما”، بحضور عدد كبير من نجوم ونجمات الفنّ في مصر وأبرز صنّاع الدراما.

وبالرغم من ميلاد المهرجان، العام الماضي، فإنّه نجح في تحقيق مكانة بين أبرز المهرجانات الفنية التي تُقام في مصر والعالم العربي، وتصدّر اسمه “الترند” عبر مختلف مواقع التواصل، يوم أمس، وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

إطلالات مختلفة ومتباينة شهدتها فعالية السجادة الحمراء، حيث نجح أصحابها بخطف الأنظار وإثارة الجدل حولهم، أبرزهم أسما، ابنة الفنان شريف منير، التي ظهرت حليقة الرأس تماماً، مرتدية فستاناً جريئاً باللون الفضيّ، وأثارت بذلك دهشة الحضور من الفنانين والإعلاميين.

اتخذت ابنة شريف منير قرار حلق شعرها كاملاً قبل ساعات من انطلاق المهرجان، وأرجعت السبب في ذلك إلى تساقطه بصورة كبيرة نتيجة إصابتها بمرض الغدّة.

انتقادات وسخرية طالت أسما من بعض مستخدمي مواقع التواصل، حيث اتهمت بتعمّد إثارتها للجدل وتصدرها “الترند” بتلك التصرفات والإطلالات الجريئة التي ظهرت بها في الآونة الأخيرة.

ليلى عز العرب من الفنانات اللواتي خطفن الأضواء على السجّادة الحمراء، حيث ظهرت مرتدية فستاناً فرعوني الطراز، بعد ساعات من تصريحاتها التي أثارت بها الجدل خلال استضافتها في برنامج تلفزيونيّ، نفت فيه وجود ما يُسمّى الفراعنة أو الحضارة الفرعونيّة في مصر.

إطلالة مميزة وجريئة اعتمدتها الفنانة دينا الشربيني في هذا الحفل، حين ارتدت فستاناً مكشوف الصدر باللونين الأزرق والأخضر، وزيّنته بمجموعة من المجوهرات الفضيّة، فنالت إشادة العديد من روّاد مواقع التواصل، فيما انتفدها آخرون بوصفها جريئة.

ظهرت الفنانة القديرة سوسن بدر، التي سلّمت جائزة الرواد للفائزين بها، بفستان من اللون الفوسفوري، مما عرّضها للسخرية عبر مواقع التواصل، حيث أكد كثيرون أنه من الألوان المؤذية للرؤية البصرية.

أزمة البطانة وقعت فيها الفنانة علا غانم، حيث ظهرت بإطلالة ناعمة في المهرجان، فارتدت فستاناً أسود اللون شفّافاً ومكشوفاً عند الصدر، ونجحت في إثارة الجدل حولها بعدما تساءل البعض عن وجود بطانة وكشفه عن ملامح جسدها.

كعادة الإعلامية بوسي شلبي أرملة الفنان الراحل محمود ياسين، تصدّرت “الترند” بسبب صورة نشرتها ضمن فعاليات المهرجان، جمعت بينها وبين النجم عمرو يوسف، حيث استخدمت أحد برامج تعديل الصور فظهر الأخير واضعاً مساحيق التجميل، ممّا دفعه إلى الرّد عليها سريعاً عبر حسابه الشخصيّ في موقع “إنستغرام” ناشراً صورته الحقيقية، ومؤكّداً عدم التقاطه صوراً معها في أيّ مناسبة فنية.

يُذكر أن الدورة الثانية من مهرجان الدراما العربية شهدت تكريم عدد كبير من نجوم الدراما، أبرزهم كريم عبد العزيز، المخرجة كاملة أبو ذكري، ماجد الكدواني، منى زكي، الفنانة منة شلبي، محمد هنيدي، لبنى عبد العزيز، واسم الراحل الفنان محمود عبد العزيز؛ وقد تسلم الجائزة نجلاه كريم ومحمد محمود عبد العزيز، الشيخ صالح كامل.

كذلك مُنحت جائزة الروّاد هذا العام لكلٍّ من هالة فاخر، رشوان توفيق، خالد زكي، أسامة عباس، لطفي لبيب، والمخرج محمد فاضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *