التخطي إلى المحتوى

يستعرض وزراء ومسؤولون حكوميون أبرز الفرص والتجارب والمبادرات والحلول المستقبلية في قطاع البيئة والاستدامة، ومواجهة التغير المناخي خلال خلال مؤتمر «أسبوع مستقبل المناخ» الذي ينظمه «متحف المستقبل»، من 26 إلى 30 سبتمبر الجاري.

ويسلط وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الرئيس المعيّن لمؤتمر الأطراف (COP28) الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، الضوء خلال جلسة رئيسة على آخر الاستعدادات لاستضافة الدورة 28 من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، أواخر نوفمبر المقبل في مدينة إكسبو دبي.

وتشارك في هذه الجلسة رائدة الأمم المتحدة للمناخ لمؤتمر الأطراف (COP28)، رئيسة الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، رزان خليفة المبارك.

ويتحدث وزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، عن مستقبل التجارة العالمية المستدامة، فيما سيتناول وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، عمر سلطان العلماء، أهمية توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي في ابتكار حلول جديدة، من أجل مواجهة تحديات التغير المناخي.

ويتضمن المؤتمر جلسة رئيسة للمدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم، حول أجندة دبي الاقتصادية (D33)، والسياحة المستدامة، فيما تتحدث المديرة العامة لجمعية الإمارات للطبيعة، ليلى مصطفى عبداللطيف، عن ضرورة الابتكار في مجال الحفاظ على الطبيعة.

وتشمل قائمة المتحدثين، الأمين العام للمنتدى العربي للبيئة والتنمية، نجيب صعب، ومؤسس فريق المحيط العربي للتجديف، توبي غريغوري، والمؤسس المشارك والباحث في معهد «5 جيريس» الدكتور ماركوس إريكسون، والمدونة الكويتية الزينة البابطين المهتمة بمجال البستنة العضوية، والمهندس المعماري والشريك المؤسس لشركة «وايواي»، وائل الأعور، والرئيس التنفيذي مؤسس شركة «مينيوي»، آرثر هوانغ، والباحثة الإماراتية طالبة دكتوراه في علوم وهندسة المواد، عائشة عبدالله الخوري، ومؤلف وباحث وزميل كلية الخيال في جامعة «أي أس يو للعلوم والخيال»، أندرو هدسون، ومصمم الفضاءات الخضراء ومؤسس ومسؤول الطبيعة في ويلدون، ويل بينيت، إضافة إلى عبداللطيف البنا، وتاكاشيجي ياماشيتا، ويونغاه كانغ.

وأفاد عمر سلطان العلماء، بأن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حريصة على دعم الجهود والشراكات الدولية لضمان مستقبل أفضل للمجتمعات.

وقال إن «أسبوع مستقبل المناخ» في متحف المستقبل، سيشكل منصة مهمة لإطلاق حوارات هادفة وفاعلة على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي، وتبادل الخبرات وتطوير الخطط والاستراتيجيات، من أجل تطوير حلول مناسبة للتعامل مع التحديات البيئية التي تواجه كوكبنا في الحاضر والمستقبل.

وأكد العلماء أهمية توظيف التقنيات المتقدمة في قطاعات الاستدامة وحماية البيئة والمناخ، بما في ذلك تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تتميز بقدرتها على تسريع تنفيذ الخطط المستقبلية، وابتكار حلول نوعية تعزز فرص التعاون بين مختلف الحكومات والمؤسسات والشركات، وتسهم في تكامل الجهود الدولية لحماية كوكب الأرض.

6 ورش عمل

يتضمن «أسبوع مستقبل المناخ» تنظيم ست ورش عمل، من بينها ورشة عمل لأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية حول مفاوضات المناخ، وورشة عمل لصندوق حي دبي للمستقبل عن الشركات الناشئة في قطاع المناخ، وورشة عمل لمؤسسة عبدالله الغرير حول أهمية زيادة الوعي البيئي، وورشة عمل حول التعليم في مجال المناخ تقدّمها الدكتورة سونيا بن جعفر، والدكتور جو بطيخ. وتتضمن الفعاليات الرئيسة في هذا الحدث «مجلس الشركات الناشئة في مجال المناخ» الذي يقدم منصة يشارك فيها رواد الأعمال المهتمون بالمناخ آراءهم وتجاربهم العملية، فيما يعرض «مهرجان أفلام المناخ» في متحف المستقبل، ثلاثة أفلام طويلة وستة أفلام قصيرة. ويستضيف «معرض صور المناخ» إبداعات ثلاثة مصورين إماراتيين هم عبيد البدور، ونورا النيادي، وحامد مشربك.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *